الجمرة الخبيثة تهز وول ستريت   
الجمعة 2/8/1422 هـ - الموافق 19/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مؤشر ناسدك يشير إلى انخفاض أسعار أسهم بعض الشركات بسبب الهجمات الشهر الماضي (أرشيف)
انخفضت الأسهم الأميركية اليوم مع إحجام المستثمرين عن السوق لليوم الثاني على التوالي بسبب تنامي المخاوف من حدوث هجمات إرهابية بيولوجية، بالرغم من أن تفاؤلا حذرا بشأن أرباح الشركات أعطى دفعة لأسهم التكنولوجيا.

وحسب بيانات غير رسمية فقد أغلق مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الممتازة منخفضا 69.40 نقطة بنسبة 0.75% إلى 9163.57 نقطة, في حين أغلق مؤشر ناسدك السريع التأثر بأسهم شركات التكنولوجيا المتطورة مرتفعا 6.59 نقطة بنسبة 0.40% إلى 1652.93 نقطة.

وتراجع مؤشر ستاندارد أند بورز المؤلف من أسهم 500 شركة -وهو مقياس أوسع للسوق- 8.44 نقاط بنسبة 0.78% ليغلق على 1068.65 نقطة.

وما زالت السوق تعاني من مخاوف انتشار مرض الجمرة الخبيثة التي كانت السبب في إغلاق وول ستريت أمس على خسائر بعد أن ارتدت عن مكاسب في أوائل التعاملات أثارتها نتائج إيجابية لشركة إنترناشيونال بيزنس ماشينز (ABM) عملاق صناعة أجهزة الكمبيوتر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة