لبنان يدعو العراق لمتابعة أرصدته مع المصارف الخاصة   
الجمعة 1425/1/28 هـ - الموافق 19/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العراق يسعى لاسترجاع أرصدة لنظامه السابق بمصارف لبنانية (الفرنسية - أرشيف)
قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة اليوم الجمعة إن الودائع العراقية موجودة لدى المصارف الخاصة وليست بمصرف لبنان، وإنه ينبغي التعامل مع تلك المصارف مباشرة في ظل القوانين اللبنانية لاسترجاع نحو نصف مليار دولار أميركي يعتقد أن النظام العراقي السابق أودعها بهذه المصارف.

وأكد سلامة خلال مؤتمر عن الاقتصاد العراقي ببيروت ضرورة ضمان هذه المصارف لمصالحها من أي مطالبة مستقبلية، وأن يكون تحركها في ظل قرارات مجلس الأمن الدولي.

وأوضح أن لبنان تعاون مع العراق حيث حافظ على الودائع العراقية كي تعود إلى أصحابها أي الشعب العراقي ومن يمثله رسميا.

ودعا سلامة الجانب العراقي لمتابعة جدية لمسألة مطالبة متعهدين لبنانيين نفذوا أعمالا لصالح النظام العراقي السابق بمستحقات لهم بذمة العراق.

وتتجاوز قيمة هذه المستحقات 50 مليون دولار مقابل التزامات نفذت بفترة ما قبل حرب الخليج عام 1990.

وطالب العراق بتسديد أموال مقابل عقود أبرمت مع صناعيين لبنانيين قبل سقوط بغداد في أيدي الاحتلال الأميركي في أبريل/ نيسان العام الماضي، لكنه لم يحدد قيمتها.

ولكن المصارف اللبنانية تحاول التأكد من قانونية الجهة العراقية التي ستقوم بسحب هذه الأموال، في وقت يفضل المسؤولون السياسيون تسليم هذه الأموال لسلطة عراقية منتخبة وغير مؤقتة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة