سنغافورة تسمح بعقود الاستصناع   
الأربعاء 29/4/1431 هـ - الموافق 14/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

سلطة النقد السنغافورية تسعى لجذب الاستثمارات الإسلامية (الفرنسية)

أتاحت قواعد تنظيمية جديدة أعلنها البنك المركزي السنغافوري للبنوك في البلاد إبرام عقود استصناع، وهي اتفاقات لتمويل المشروعات موافقة لأحكام الشريعة الإسلامية.

وتأتي القواعد الجديدة في إطار مساعي سلطة النقد السنغافورية لتشجيع مزيد من أنشطة التمويل الإسلامي.

وأوضح المدير التنفيذي لسلطة النقد السنغافورية تاي بون ليونغ في مؤتمر للتمويل الإسلامي في العاصمة الماليزية كوالالمبور، أنه فيما تقدم البنوك مثل هذا النوع من التمويل لمشروعات محددة لعملائها، فإن عليها التأكد من إدارة مخاطره بحكمة وأن تكون لديها إجراءات فعالة للحد من المخاطر.

وأضاف أنه بإصدار القواعد المنظمة للاستصناع أدخلت سلطة النقد السنغافورية التمويل الإسلامي في مجال التمويل المشترك للمشروعات الاقتصادية.

والاستصناع عقد يجري بمقتضاه سداد قيمة سلعة أو مبنى مقدما أو على دفعات خلال مراحل تطور إنجاز العمل.

يشار إلى أن المركزي السنغافوري غيّر قواعده التنظيمية العام الماضي ليسمح للبنوك بإدخال عقود المشاركة وإبرام صفقات مرابحة فورية.

وعقود المشاركة هي عقود يشترك فيها الطرفان في تحمل الربح والخسارة، بينما صفقات المرابحة هي صورة من الائتمان تتيح للعميل الشراء دون الاضطرار للحصول على قرض بفائدة.

كما ساوى البنك المركزي في المعاملة بين السندات الإسلامية الصادرة بالدولار السنغافوري والسندات الحكومية من حيث الضرائب والقواعد المنظمة والسيولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة