السودان يفتح حسابا لنصيب الجنوب من إيرادات النفط   
الأربعاء 1425/12/23 هـ - الموافق 2/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:39 (مكة المكرمة)، 18:39 (غرينتش)

حكومة الخرطوم تعد لفتح مكاتب لتحصيل الضرائب والرسوم في الجنوب
أعلن وزير المالية السوداني الزبير أحمد الحسن أن حكومة بلاده فتحت حسابا في بنك السودان المركزي كي تودع فيه نصيب حكومة الجنوب من عائدات صادرات النفط، وحسابا آخر لنصيبها من الخام المستخدم محليا، على أن يتم فتح هذه الحسابات في البنك المركزي إلى حين فتح فرع له في الجنوب.

وأعلن الحسن بدء إجراءات تعديل قوانين رسم الدمغة وضريبة الدخل الشخصي لتلائم بروتوكول تقسيم الثروة الذي تضمنته اتفاقية السلام التي وقعت مؤخرا في نيروبي.

وأشار إلى إصدار قانون جديد للصندوق القومي للإيرادات مع وضع تصور لقيام المفوضية المالية بتخصيص ومتابعة الموارد.

كما أعلن الزبير في تصريحات صحفية فتح حساب في بنك السودان باسم الصندوق القومي للإيرادات تودع فيه كافة الإيرادات القومية التي يتم تحصيلها بواسطة أو لصالح الحكومة القومية.

وعلى صعيد تنفيذ نصوص اتفاقية السلام فيما يتعلق بتقاسم الثروة في السودان، أوضح الزبير أن وزارته أعدت بالتنسيق مع وزارة الطاقة الترتيبات الفنية اللازمة لتحديد نصيب حكومة الجنوب والولايات المنتجة للبترول.

وتطرق إلى فتح حساب تركيز إيرادات البترول، وهو حساب موحد مخصص لإيداع العائد الذي يتجاوز السقف المحدد بالموازنة العامة من الصادرات لصالح الحكومية القومية وحكومة الجنوب والولايات المنتجة.

وذكر أن الوحدات الإدارية القومية بصدد وضع تصور لإعادة فتح مكاتبها في الجنوب لتحصيل الضرائب والرسوم على الأنشطة الاقتصادية وتوريدها في حساب ببنك السودان فرع الجنوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة