طيران الشرق الأوسط تحقق أرباحا لأول مرة   
الخميس 1424/8/7 هـ - الموافق 2/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حققت شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية التي كانت على شفا الإفلاس منذ عدة سنوات، أرباحا صافية تبلغ ثلاثة ملايين دولار في العام 2002 وذلك للمرة الأولى منذ 26 عاما.

وأعلن رئيس مجلس إدارة الشركة محمد الحوت أن البيان المالي النهائي للشركة يظهر أنها حققت أرباح تشغيل عام 2002 بواقع ثمانية ملايين دولار وأرباحا صافية قدرها ثلاثة ملايين دولار.

وقال إن الشركة تتوقع تحقيق نتائج أفضل هذا العام لكنه رفض ذكر رقم محدد. وأوضح أن نجاح الموسم السياحي الصيفي هذا العام عوض الخسائر التي نجمت عن حرب العراق.

وعقب اضطرار مصرف لبنان المركزي لشراء الشركة عام 1996 لإنقاذها من الانهيار خسرت الشركة ما لا يقل عن 450 مليون دولار.

ولجأت الشركة في السنوات الأخيرة إلى خفض عدد العاملين في إطار خطة إصلاح. ويحتل تحسين حال الشركة جزءا من إستراتيجية الحكومة لتعديل مسار شركات القطاع العام الخاسرة بهدف استخدامها في احتواء الدين العام الذي يتجاوز 30 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة