توقعات بتراجع كبير في الاقتصاد الألماني   
الثلاثاء 1430/5/4 هـ - الموافق 28/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)

وزير المالية الألماني بير شتاينبروك لا يستبعد تراجع اقتصاد بلاده بنسبة أكثر من 5%  (رويترز -أرشيف)

يتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا هذا العام بنحو ست نقاط مئوية.

 

وأشارت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" في التقرير الذي ستنشره غدا الأربعاء إلى أن ديوان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اتفق على هذه النسبة مع الوزارات الألمانية المعنية.

 

وكان وزير المالية الألماني بير شتاينبروك قد أعلن الأسبوع الماضي أنه لا يستبعد تراجع اقتصاد بلاده بنسبة أكثر من 5% جراء الأزمة المالية

والاقتصادية العالمية.

 

 ويعتزم وزير الاقتصاد الألماني كارل تيودور تسو جوتنبرج الإعلان غدا الأربعاء بشكل رسمي عن توقعات الحكومة بشأن الأداء الاقتصادي لألمانيا خلال العام الجاري.

 

من ناحية أخرى ارتفع معدل التضخم في ألمانيا في أبريل/نيسان الجاري لكن الاقتصاديين يحذرون من أن الأسعار قد تنخفض قريبا إلى مستويات أقل من المعتاد.

 

وأظهرت أرقام مكتب الإحصاء الألماني ارتفاع أسعار المستهلكين بنسبة 0.7% هذا الشهر من زيادة بنسبة 0.5% في الشهر السابق.

 

وقال سيمون يونكر الاقتصادي في كوميرس بنك إن الارتفاع يعود بشكل جزئي إلى أعياد الفصح وزيادة أسعار الوقود بشكل عام خاصة وقود التدفئة لكنه توقع انخفاض معدل التضخم في الأشهر القادمة.

 

ويخشى الخبراء أن يشهد الاقتصاد الألماني هبوطا شديدا في الأسعار لعدة أشهر قادمة. وقد يؤدي هذا الهبوط إلى تفاقم المشكلات الاقتصادية لألمانيا لأنها قد تدفع المستهلكين والشركات إلى تقليل الإنفاق على أمل انخفاض أكبر في الأسعار في المستقبل.

 

وكانت إسبانيا العضو الأول في منطقة اليورو التي تعلن عن انخفاض الأسعار الشهر الماضي خلال الأزمة الاقتصادية الحالية. كما أظهرت الأرقام البريطانية أيضا انخفاض أسعار الجملة لأول مرة الشهر الماضي منذ  1960.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة