محادثات إيرانية سعودية لإنشاء بنك استثماري مشترك   
الأربعاء 1422/4/12 هـ - الموافق 4/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصرفي إيراني بارز اليوم إن ثلاثة بنوك حكومية إيرانية تجري محادثات مع رجال أعمال سعوديين لإنشاء بنك استثماري مشترك في أول مشروع من نوعه منذ الثورة الإسلامية الإيرانية في عام 1979.

وأضاف رئيس إدارة الشؤون الخارجية ببنك التجارة الإيراني محمد أمير داود أن وفدا سعوديا زار إيران أواخر الشهر الماضي لتوقيع مذكرة تفاهم بشأن البنك المقترح. ويقود بنك التجارة المشروع من الجانب الإيراني ومعه بنك ملي وبنك الصادرات.

ولم يكشف داود عن حجم الأصول المبدئية للبنك المقترح قائلا إن لجنة مشتركة أنشئت لوضع التفاصيل. وأضاف أن الفرع الأول من المرجح أن يتم افتتاحه في البحرين على أن تعقبه فروع في بضع مناطق تجارية حرة في المنطقة. وقال داود إن المشروع سينفذ بمساعدة من بنك دولي كبير لم يذكر اسمه.

يذكر أن العلاقات الإيرانية السعودية شهدت تحسنا ملحوظا منذ انتخاب الرئيس الإيراني محمد خاتمي عام 1997. وسيكون هذا أول مشروع مصرفي مشترك مهم في إيران منذ الثورة التي أدت إلى تأميم البنوك الخاصة وإنهاء المشاركات المالية الدولية لطهران.

وأصدرت إيران مؤخرا قانونا يسمح للبنوك الأجنبية بإنشاء فروع في مناطقها التجارية الحرة. وسمحت أيضا بإنشاء بنوك إيرانية خاصة في إطار خطة إعادة هيكلة ينتهجها خاتمي لإنعاش الاقتصاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة