بريطانيا تنتقد مقترحا فرنسيا لإصلاح طاقة أوروبا   
الاثنين 1428/1/25 هـ - الموافق 12/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

 
انتقدت لندن مقترحا فرنسيا لإصلاح قطاع الطاقة بالاتحاد الأوروبي، بدعوى أنه يحد من القدرة التنافسية داخل القطاع ويؤدي إلى انخفاض الأسعار.

واعتبر وزير التجارة والصناعة البريطاني ألستير دارلنغ أن المقترح يربك السوق، ويحول دون المزيد من الاستثمارات التي يحتاجها قطاع الطاقة.

وتقترح حكومة باريس –على لسان وزير الصناعة فرانسوا لوس بتصريحات نشرت الخميس- إنشاء جهة إشرافية على قطاع الطاقة تقوم بتحديد الأسعار ومراجعة الخطط الاستثمارية.

ومن المقرر أن تقوم دول الاتحاد بتحرير قطاع الطاقة لديها بالكامل بحلول يوليو/ تموز المقبل.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد جعلت من تأمين إمدادات الطاقة للاتحاد الأوروبي أولوية قصوى خلال رئاسة بلادها للاتحاد.
 
يُذكر أن أمن الطاقة بات قضية سياسية كبرى لدى الاتحاد الذي يضم بعضويته 27 دولة منذ قطعت روسيا لفترة وجيزة إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوكرانيا العام الماضي، وكذلك بعد إغلاقها الشهر الماضي خط أنابيب يمد أوروبا بـ10% من احتياجاتها من النفط عبر روسيا البيضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة