بنكيا تطلب مساعدات من الحكومة الإسبانية   
السبت 1433/7/6 هـ - الموافق 26/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:56 (مكة المكرمة)، 6:56 (غرينتش)
إنقاذ بنكيا هي أغلى عملية إنقاذ مالي بإسبانيا حتى الآن (الأوروبية)

قالت مجموعة بنكيا المصرفية الإسبانية المتعثرة إنها طلبت مساعدات مالية من الحكومة بقيمة 19 مليار يورو (24 مليار دولار) لتمويل خطة شاملة لإعادة الهيكلة.

وكانت بنكيا حصلت في عام 2010 على 4.5 مليارات يورو من صندوق إعادة هيكلة البنوك.

وبإضافة المساعدات المطلوبة الجديدة تصل التكلفة الإجمالية لإنقاذ المجموعة من التعثر إلى أكثر من 23 مليار يورو وهي أغلى عملية إنقاذ مالي في إسبانيا حتى الآن.

في الوقت نفسه خفضت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني تصنيف بنكيا إلى "عالي المخاطر" وهو نفس ما فعلته الوكالة الدولية مع  بنكا سيفيكا، وبنكو بوبولار، وبنكينتر.

وجرى أمس تعليق التداول على أسهم بنكيا في بورصة مدريد للأوراق المالية.

وجاء الحديث عن خطة إعادة هيكلة المجموعة المصرفية الإسبانية بعد تأكيد محافظ البنك المركزي اليوناني، جورجوس بروفوبولوس أن البنوك ستحصل على ضخ مالي بقيمة 18 مليار يورو لمساعدتها في إعادة رسملة نفسها. وأبلغ بروفوبولوس الرئيس اليوناني كارلوس بابولياس يوم الخميس أن البنوك ستحصل على الأموال الإضافية يوم الاثنين المقبل.

يشار إلى أن مجموعة بنكيا الإسبانية هي تجمع لسبعة بنوك ادخار تم تأميمها جزئيا في وقت سابق من الشهر الحالي بعد استقالة رئيس مجلس إدارتها رودريغو راتو.

وتعد هذه المجموعة أكبر مجموعة مصرفية عرضة لخطر الانهيار في إسبانيا على خلفية الأزمة المالية العالمية. وتعاني المجموعة من وجود أصول متعثرة بقيمة 32 مليار يورو تقريبا ضمن محفظة أصولها.

وكانت الحكومة الإسبانية ذكرت في وقت سابق أن إعادة رسملة كل البنوك الإسبانية لن تحتاج إلى أكثر من 15 مليار يورو، وهو ما اتضح أنه رقم صغير للغاية مقارنة باحتياجات مجموعة بنكيا بمفردها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة