أوبك تتعهد بالدفاع عن أسعار النفط حال انخفاض الطلب   
الاثنين 1425/12/6 هـ - الموافق 17/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:17 (مكة المكرمة)، 13:17 (غرينتش)

شكيب خليل
قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل اليوم الاثنين إن الدول الأعضاء في منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) ستتحرك للدفاع عن الأسعار إذا رأت انخفاضا حادا في الطلب.

وقال خليل للصحفيين إذا كان هناك إجماع على أن الطلب سيتراجع فلن يكون بوسع المنظمة قبول انخفاض حاد في الأسعار.

ويجتمع وزراء أوبك يوم 30 يناير/كانون الثاني الجاري لبحث ما إذا كان ينبغي لهم خفض الإنتاج من أجل وقف نمو المخزونات أم لا.

وعادة ما يتباطأ الطلب على الوقود في الربع الثاني من العام عقب انتهاء فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

وقد وصل سعر خام برنت في أسواق أوروبا صباح اليوم الاثنين 44.90 دولارا للبرميل. وكان سعر خام غرب تكساس وصل يوم الجمعة الماضي في سوق نيويورك إلى 48.38 دولارا للبرميل، بينما وصل سعر وقود التدفئة 1.3509 دولار للجالون.

ويقول محللون إن انخفاض إنتاج بحر الشمال ونيجيريا وخليج المكسيك منع حوالي مليون برميل يوميا من النفط من الوصول إلى الأسواق، إضافة إلى المشكلات التي يواجهها العراق في استئناف صادراته من النفط.

الطاقة المتجددة
من جهة أخرى نقلت صحيفة فيلت الألمانية اليوم عن أندريس بيبالجس مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي قوله إنه يؤيد تشجيع مشروعات الطاقة المتجددة عن طريق تمويل الأبحاث.

وأضاف بيبالجس أن الاتحاد الذي يضم 25 دولة يحتاج لزيادة كفاءة استخدام الطاقة وترشيد استهلاكها من أجل خفض اعتماده على واردات الطاقة، وأن التركيز على مصادر الطاقة المحلية المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تساعد في ذلك.

وأكد بيبالجس أن الأوروبيين يؤيدون بدرجة كبيرة حماية البيئة وترشيد استهلاك الطاقة مما يساعد في تحقيق أهداف المفوضية, مشيرا إلى أن نسب تنوع مصادر الطاقة في كل دولة تخضع للقوانين الوطنية التي ليس من سلطة المفوضية التدخل فيها.

وقال المسؤول الأوروبي إنه يتعين على أوروبا كذلك الحفاظ على علاقات طيبة بالموردين الذين تستورد 50% منهم احتياجاتها من الطاقة, في إشارة إلى روسيا التي تمد أوروبا بالغاز ودول أوبك التي تمدها بالنفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة