420 مليونا عقد إصلاح أرضية مطار الدوحة الجديد   
الاثنين 27/12/1425 هـ - الموافق 7/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)
حاز اتحاد من أربع شركات بعقد قيمته 1.5 مليار ريال قطري (420 مليون دولار) لتنفيذ عمليات الردم وحماية الشاطئ، والتي تشكل أساس المراحل الأولى من مشروع بناء مطار الدوحة الدولي الجديد.
 
ووقع التحالف المؤلف من أربع شركات عالمية هي القطرية لأعمال الردم، والشركة البلجيكية العالمية للردم، غريت ليكس دريدجنغ آند دوك كي الأميركية، وبوسكاليز ويستمنستر الهولندية، العقد مع السلطات القطرية في احتفال أقيم بالعاصمة الدوحة أمس.
 
ومن المقرر أن يبنى مشروع المطار الجديد في ثلاث مراحل بتكلفة إجمالية تبلغ 5.5 مليارات دولار، وفازت شركة بكتيل الأميركية العملاقة في مجال الهندسة بتصميم وبتنفيذ وإدارة المشروع.
 
ويعد الاتفاق الذي وقع الأحد إحدى المراحل الكبرى ضمن سلسة من عطاءات.
 
ويسعى العقد إلى ردم 60 مليون متر مكعب داخل مياه الخليج بالرمال والصخور على مدار عامين.
 
ويتوقع أن تتسع المرحلة الأولى من المطار الجديد لنحو 12 مليون راكب في العام عند انتهائها في العام 2009.
 
وقد بني المطار الجديد إلى الشرق من مطار الدوحة الدولي الذي عادة ما يكون مزدحما وتجرى توسعته بتكلفة 140 مليون دولار.
 
ومع اكتمال البناء في العام 2012 ستصل طاقة المطار الاستيعابية إلى 60 مليون مسافر ومليوني طن من الشحن سنويا، وستتولى شركة الخطوط الجوية القطرية -التي أنشأتها قطر عام 1994- إدارة المطار الجديد.
 
ومن المتوقع افتتاحه في مطلع العام 2009 وتصل تكاليف تشييد المرحلة الأولى حوالي 2.5 مليار دولار.
 
ومن المقرر أن تستوعب مرافق المطار الجديد 12 مليون مسافر سنويا في المرحلة الأولى بالإضافة إلى 750 ألف طن من الشحن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة