الاقتصاد العربي لم يحقق التكامل المرجو خلال 2004   
الخميس 1427/2/2 هـ - الموافق 2/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:40 (مكة المكرمة)، 1:40 (غرينتش)
أفاد تقرير أممي أن الاقتصاد العربي لم يحقق التكامل المرجو خلال عام 2004.
 
وبالرغم من أن العام الماضي شهد تحسنا طفيفا في بعض مؤشرات العولمة والتكامل الإقليمي في العالم العربي فإن هذه المؤشرات ما زالت منخفضة، وما زالت الدول العربية تعاني من ضعف ارتباطاتها بالاقتصاد العالمي.
 
كما أظهر تقرير للجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غرب آسيا التابعة للأمم المتحدة (الأسكوا) أن النفط لا يزال يمثل أهم قطاع يربط العالم العربي بالاقتصاد العالمي حيث بلغ الإنتاج العربي من النفط العام الماضي 22.3 مليون برميل في اليوم أي حوالي 31% من الإنتاج العالمي مقارنة مع 19.2 مليون برميل في اليوم عام 2004 أي حوالي 26%.
 
أما على صعيد الاستثمار البيني العربي فقد ارتفع إلى أكثر من 48% عام 2004 مقارنة مع نحو 40% عام 2003.
وقد استقرت مساهمة الدول العربية في التجارة العالمية عند 3.5% خلال العام الماضي.
 
وارتفعت مساهمة الدول العربية في السياحة العالمية، حيث زاد نصيب الدول العربية من عدد السائحين القادمين من العالم بنسبة 4.4% عام 2003 إلى 5.8% عام كما ارتفعت نسبة عائدات السياحة في العالم العربي من عائدات السياحة العالمية من 2.7% إلى 3.1%.
 
وتحسن أيضا تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر حيث بلغ نصيب الدول العربية من التدفق العالمي 1.9% مقارنة بنسبة 1.5% عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة