ارتفاع أسعار النفط وواشنطن واثقة في إمدادات أوبك   
الاثنين 1426/10/13 هـ - الموافق 14/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)

عبّر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان عن ثقته في إقرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لمواصلة توفير إمدادات كافية للأسواق العالمية خلال اجتماعها المقبل.

وقال بودمان بعد زيارة شملت السعودية والإمارات العربية المتحدة إن البلدين أبديا مؤشرات إيجابية بشأن توفير إمدادات خام تكفي الأسواق العالمية.

من جهته أكد رئيس أوبك وزير الطاقة الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح عدم الحاجة إلى خفض إنتاج المنظمة مع تراجع أسعار النفط.

واستبعد الصباح الذي كان يتحدث للصحفيين في برلمان الكويت وجود خطط لدى أوبك لخفض الإنتاج، مشيرا إلى عدم وجود مستوى سعر مستهدف للخام تنوي المنظمة الدفاع عنه.

الصين والاحتياطيات
من جهتها قالت الحكومة الصينية إنها ستطلب قريبا من شركات النفط تكوين احتياطيات من النفط المكرر سعيا لتفادي أي نقص ممكن.

"
بكين تؤكد ضرورة قيام شركات النفط بتشكيل احتياطي لأن النفط المكرر يعتبر مصدرا مهما لعمل الاقتصاد
"
وأكد أحد مسؤولي الإصلاحات في وزارة التجارة وانغ تشاوشوان -حسب ما نقلته عنه صحيفة شنغهاي ديلي- ضرورة قيام شركات النفط بتشكيل احتياطي خاص، وأن النفط المكرر يعتبر مصدرا مهما لعمل الاقتصاد.

ورغم عدم توضيح المسؤول مقدار النفط المطلوب لهذا الاحتياطي فقد أعلن أن القواعد المتعلقة بذلك ستنشر قريبا.

وتأتي الصين في المرتبة العالمية الثانية في استهلاك النفط بعد الولايات المتحدة لما تشهده من نمو اقتصادي وصل 9.5% عام 2004.

وقد توقعت وكالة الطاقة الدولية ارتفاع الطلب على النفط في الصين بنسبة 7% خلال العام المقبل مقارنة مع زيادة 3.2% العام الحالي.

أسواق النفط
تجاريا ارتفعت أسعار النفط في العقودالآجلة إذ بدأت تعاملات الأسبوع الحالي فوق 58 دولارا للبرميل، وسط تنبؤات ببرودة الأحوال الجوية في أوروبا وشمال شرق الولايات المتحدة أكبر أسواق استهلاك وقود التدفئة في العالم.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم ديسمبر/كانون الأول المقبل 57 سنتا إلى 58.10 دولارا خلال التعاملات الآسيوية الإلكترونية في بورصة نيويورك التجارية قبل تراجعه إلى 57.78 دولارا في وقت لاحق.

وارتفع سعر مزيج برنت في عقود تسليم الشهر المقبل 20 سنتا إلى 55.19 دولارا في بورصة البترول الدولية اللندنية.

وصعد سعر السولار 5.75 دولارات إلى 526 دولارا للطن في حين ارتفع وقود التدفئة الأميركي 1.35 سنت إلى 1.733 دولار لكل غالون، وصعد سعر البنزين الأميركي 0.80 سنت إلى 1.4930 دولارا للغالون.

وقد أغلقت أسعار النفط يوم الجمعة الماضي على أدنى مستوياتها خلال أربعة أشهر حيث بلغ الخام الأميركي الخفيف 57.53 دولارا للبرميل.

وقال محللون إن أسعار النفط ترتفع مع برودة الأحوال الجوية في الولايات المتحدة لاسيما أن مخزونات المشتقات النفطية ما زالت أقل من متوسطها في مثل هذا الوقت من العام، كما أن الإنتاج لم يتعاف تماما من الأضرار التي خلفتها الأعاصير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة