سناتور أميركي يهاجم استثناء شركة للعمل بالسودان   
السبت 20/9/1426 هـ - الموافق 22/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)
السناتور الأميركي طلب تفسيرا من وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس (رويترز-أرشيف)
انتقد عضو جمهوري بالكونغرس الأميركي أمس الجمعة قيام وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس بالسماح لشركة أميركية بالعمل لحساب السودان في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن دفع مجلس الأمن الدولي لتشديد العقوبات ضد الخرطوم على خلفية أزمة دارفور.
 
وقال السناتور فرانك وولف إن الصدمة أصابته عندما منحت وزارة الخارجية استثناء من أمر يحظر على الشركات الأميركية إقامة علاقات تجارية مع السودان.
 
وتساءل وولف في رسالة بعث بها إلى وزير الخارجية كوندوليزا رايس عن كيفية وقوع الشركة الأميركية (سي-آر إنترناشيونال) التي أسسها الدبلوماسي الأميركي السابق روبرت كابلي في "مثل هذا التقدير السيء".
 
ويرأس وولف الذي زار السودان خمس مرات اللجنة الفرعية بمجلس النواب التي تشرف على ميزانية وزارة الخارجية الأميركية.


 
ولم يرد المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي بشكل محدد على رسالة وولف، ولكنه قال إن قرارات الوزارة تهدف إلى جعل السودان "يقوم بأعمال تتسم بالمسؤولية فيما يتعلق بأعمال العنف في دارفور وتسهيل ومساعدة العمل الإنساني هناك والتفاوض بشأن التوصل لحل سياسي للعنف في دارفور".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة