وول ستريت تفتح أبوابها والأسهم اليابانية تهبط بقوة   
الاثنين 1422/6/29 هـ - الموافق 17/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بورصة نيويورك (أرشيف)

تعيد بورصة وول ستريت اليوم فتح أبوابها للعمل لأول مرة منذ هجمات الثلاثاء التي استهدفت قلب المنطقة المالية في الولايات المتحدة.

وقال ريتشارد غراسو رئيس البورصة في مقابلة تلفزيونية "إن أفضل طريقة لإبلاغ هؤلاء المجرمين بأنهم فشلوا هو قرع هذا الجرس إيذانا ببدء العمل بالبورصة والعودة إلى العمل ونحن نعتزم القيام بذلك".

وظلت البورصة مغلقة منذ يوم الثلاثاء الماضي عندما صدمت طائرتان مختطفتان برجي مركز التجارة العالمي مما أدى إلى انهيارهما. كما صدمت طائرة أخرى مبنى البنتاغون بواشنطن.

في هذه الأثناء انخفض مؤشر نيكي للأسهم اليابانية الممتازة بنسبة 5% ليغلق على أدنى مستوى له منذ 17 عاما رغم أن أسهم بعض كبار المصدرين تمكنت من تقليص خسائرها بعد تدخل السلطات النقدية لكبح جماح الين.

ويترقب المستثمرون عودة بورصات نيويورك للعمل في وقت لاحق اليوم بعد أطول توقف في تاريخها منذ الحرب العالمية الأولى. وتخشى الشركات الناشطة في قطاع التصدير أن تؤدي هجمات الثلاثاء إلى تفاقم التباطؤ الاقتصادي في أميركا واليابان.

وارتفع الدولار أمام الين فجاوز 118 ينا بعد تدخل بنك اليابان المركزي لشراء الدولار مقابل الين، لكنه تراجع لاحقا إلى ما دون ذلك. وقال تاكاشي ميازاكي كبير المحللين في (UFJ) "إن أي ارتفاع آخر في الين سيضر بالتأكيد بالاقتصاد الياباني".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة