سنو يعارض معاقبة بكين تجاريا لتغيير سياسة الصرف   
الأربعاء 1426/5/15 هـ - الموافق 22/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)
تقود واشنطن مسعى عالميا لإقناع الصين بتخفيف ربط عملتها بالدولار (رويترز)
قال وزير الخزانة الأميركي جون سنو إن من الخطأ استخدام عقوبات تجارية لإجبار الصين على تعديل سياستها للصرف الأجنبي.
 
وأضاف في مقابلة تلفزيونية أنه يعتقد بأن أي شيء يشير إلى سد الطريق أمام التجارة بما في ذلك التدخل فيها أو فرض عزلة أو إجراءات حمائية، يعتبر طريقا خاطئا.
 
وقال سنو إنه سيوضح هذه النقاط عندما يدلي يوم غد الخميس بشهادة مشتركة أمام اللجنة المالية بمجلس الشيوخ مع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) ألان غرينسبان، لكنه أضاف أن من المهم أيضا أن ينتقل الصينيون إلى سعر صرف مرن.
 
وتقود الولايات المتحدة مسعى عالميا لإقناع الصين بتخفيف ربط عملتها اليوان بالدولار الأميركي، وهو ما يزعم المصنعون الأميركيون أنه تكتيك تجاري غير عادل يكلف البلاد ملايين الوظائف.
 
وكان تقرير لوزارة الخزانة الأميركية ألمح إلى أن الصين ستوضع في فئة المناورين بالعملة عندما يصدر التقرير القادم في غضون ستة أشهر ما لم تخفف من ربطها الحالي لعملتها بالدولار.
 
وتربط الصين قيمة عملتها عند حوالي 8.28 يوان مقابل الدولار مع انخفاض العملة الأميركية على مدى العامين المنصرمين، ما رفع العجز التجاري الأميركي مع الصين إلى مستويات قياسية.
 
وذكرت تقارير منشورة أن الخزانة الأميركية تسعى لإقناع بكين برفع قيمة اليوان بنسبة 10% كحد أدنى، لكن الخزانة ترفض تأكيد ذلك. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة