خط حديدي بين شمال السودان وجنوبه   
الجمعة 1431/3/26 هـ - الموافق 12/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)

أعاد السودان افتتاح خط للسكة الحديد يربط شمال البلاد بجنوبها، وهو الخط الذي توقف إبان الحرب الأهلية في الجنوب التي استمرت لأكثر من عقدين وانتهت باتفاقية سلام في العام 2005.

واعتبر مسؤولون حكوميون في حفل افتتاح المشروع أن الخط الحديدي سيشكل حلقة اتصال اقتصادية حيوية وسيخفض تكاليف النقل التجاري.

ومن شأن الخط الذي يمتد 446 كلم أن يعيد ربط مدينة بابنوسة في غرب وسط السودان بمدينة واو في الجنوب.

واعتبر المدير العام للسكك الحديد في وزارة النقل في حكومة جنوب السودان نيال بول أن من شأن إعادة تشغيل الخط أن تسهل حركة التنقل بين شمال وجنوب السودان.

وأوضح أنه على الرغم من وجود طرق برية فإنها قليلة وسيئة ويتعذر المرور عليها أثناء موسم الأمطار الذي يستمر لفترة طويلة.

وأشار إلى أن إعادة تشغيل خط السكك الحديد تأجل بسبب جدال بشأن الجهة التي ينبغي أن تمول المشروع هل هي حكومة الشمال أم الجنوب.

وعن موعد تشغيل الخط الحديدي ذكر بول أن الرحلات التجارية ستبدأ بمجرد الانتهاء من إنشاء نظام للتذاكر.

وأضاف أن مناقصة طرحت لاختيار شركة لإجراء دراسة جدوى لتمديد الخط الحديدي إلي ثلاث مدن أخرى في الجنوب منها جوبا ثم إلى شمال أوغندا.

من جانبه أوضح المهندس المسؤول عن المشروع محمد بشير أن الحكومة السودانية قدمت ثلثي تكلفة المشروع البالغة 46 مليون دولار وأن الباقي موله المانحون الدوليون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة