الملك فهد يتعهد بحماية أسعار النفط   
الجمعة 1/12/1421 هـ - الموافق 23/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الملك فهد
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن اتفاقا تم بين العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز وبقية زعماء الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" على حماية أسعار النفط الخام من الهبوط عن المستويات التي حددتها الدول الأعضاء في أوبك.

جاءت تصريحات شافيز في أعقاب جولة له في السعودية وقطر استمرت ستة أيام أجرى فيهما مباحثات مع زعيمي البلدين تركزت على أوضاع أسواق النفط العالمية والعلاقات الثنائية.

وقال شافيز في حديث بثه الإذاعة والتلفزيون الحكوميان "تحدثنا طبعا عن الدفاع عن أسعار النفط.. وفي هذا الشأن اتفق الملك فهد (بن عبد العزيز) وأمير قطر الشيخ حمد (بن خليفة آل ثاني) وكل رؤساء أوبك وكثير من الدول الأخرى المنتجة للنفط على ألا نسمح لأسعار النفط بأن تهوي مرة أخرى". وأضاف "يجب أن نحافظ على أسعار النفط لتبقى مستقرة".

وكانت المنظمة قد لجأت إلى إجراء تخفيضات كبيرة في إنتاجها النفطي لتعزيز أسعار النفط في الأسواق العالمية. وتشير معظم التقديرات إلى أنه من المرجح أن تلجأ المنظمة لخفض الإنتاج في اجتماعها المقرر الشهر المقبل للمرة الثانية هذا العام إذا ما اتجهت أسعار النفط إلى الهبوط.

وعلى الرغم من أن أسعار صادراتها من النفط الخام أصبحت الآن في منتصف النطاق السعري الذي حددته المنظمة والذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل، فإن دول أوبك تخشى أن يؤدي تراجع الطلب في الربيع في نصف الكرة الشمالي إلى هبوط الأسعار في الربع الثاني من هذا العام.

وكان مصدر خليجي قال الجمعة الماضية إن أوبك تميل نحو إقرار خفض آخر على الإنتاج في الاجتماع المقرر في 17 مارس/ آذار المقبل والذي سيخصص للنظر في تراجع الطلب العالمي ونمو الاحتياطيات وارتفاع صادرات النفط العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة