واشنطن توقع اتفاقية للتجارة مع دول بأميركا الوسطى   
السبت 1425/4/10 هـ - الموافق 29/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت زوليك
أبرمت الولايات المتحدة وخمس دول في أميركا الوسطى الجمعة اتفاقية للتجارة الحرة وسط معارضة قوية من جماعات وهيئات أميركية عدة.

فقد وقع الممثل التجاري الأميركي روبرت زوليك ووزراء التجارة في الدول الخمس اتفاقية التجارة الحرة للولايات المتحدة وأميركا الوسطى (كافتا) في مقر منظمة الدول الأميركية في واشنطن. وتعتزم الولايات المتحدة توقيع اتفاقية أخرى من جمهورية الدومينيكان في الأشهر القادمة وإلحاقها بكافتا.

وتقضي الاتفاقية في جوهرها بمد اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية لتشمل الدول الخمس وهي كوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا.

وتقرب الاتفاقية إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش خطوة من هدفها لإقامة منطقة للتجارة الحرة تشمل كل الدول في النصف الغربي من العالم عدا كوبا.

وقد يعتمد مصير الاتفاقية على انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني. وانتقد المرشح الرئاسي الديمقراطي جون كيري البنود الخاصة بالعمالة والبيئة في الاتفاقية بدعوى أنها ضعيفة جدا، وقال إنه لا يمكنه أن يؤيدها في شكلها الحالي.

ومازالت إدارة بوش تفتقر إلى الأصوات اللازمة لإقرار الاتفاقية في الكونغرس. لكن زوليك قال الخميس إن البيت الأبيض قد يسعى إلى الحصول على موافقة الكونغرس في جلسة خاصة تعقد بعد انتخابات الرئاسة حيث إنه قد يكون من الأيسر جمع الأصوات.

ويؤيد الاتفاقية ائتلاف واسع من مجموعات الأعمال والشركات، بينها بوينغ وإيستمان كوداك وأكسون موبيل وإنتل ونسله وأوراكل وتايم وورنر.

لكن معارضيها يقولون إنها سيكون لها أثر مدمر على العمال والمزارعين والبيئة وإنها سترفع تكاليف الرعاية الصحية في دول (كافتا) بمد فترة حماية براءات الاختراعات لشركات الأدوية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة