مستشارو بوش يحذرون من إعاقة ارتفاع النفط للاقتصاد   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

اعتبر المستشارون الاقتصاديون للرئيس الأميركي جورج بوش أن أسعار الطاقة المرتفعة تعيق الاقتصاد الأميركي وليست مجرد تهديد للنمو، الأمر الذي يحد من التوقعات المتفائلة لبوش في عام الانتخابات الرئاسية ويزيد من الضغوط عليه.

وقال وزير الخزانة جون سنو الجمعة إن هناك بعض التباطؤ في الولايات المتحدة والذي يمكن أن يرجع بشكل مباشر إلى ارتفاع أسعار الطاقة.

وحذر رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين للرئيس غريغوري مانكيو في خطاب نشرته صحيفة نيويورك تايمز من أن أسعار الطاقة المرتفعة تمثل الآن عبئا ثقيلا على الاقتصاد وتضغط على ميزانية الأسرة في البلاد.

ويبدو أن هذه التصريحات تسير بتحول منسق في لهجة كبار المستشارين الاقتصاديين لبوش الذين سعوا لشهور عديدة إلى تقليل مخاطر التباطؤ الاقتصادي إلى أدنى حد ممكن في الفترة السابقة لانتخابات الرئاسة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وكان مستشارو بوش الاقتصاديون يصفون أسعار الطاقة المرتفعة بأنها مصدر تهديد أو عبء على الانتعاش الأميركي، مشيرين إلى أن التأثير محسوس في خارج البلاد أكثر منه في الداخل.

ولكن مسؤولا في الإدارة الأميركية عبر عن اعتقاده أن أسعار الطاقة لا صلة لها بالانتخابات بل هي رد فعل للتغييرات في الاقتصاد.

ورأى مسؤول رفيع بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأسبوع الماضي أن أسعار الطاقة المرتفعة ستكون عائقا للنمو.


التحذيرات الجديدة تصعد الضغط على بوش للجوء إلى السحب من احتياطيات النفط الإستراتيجية الأميركية وهو ما يدعو إليه الديمقراطيون

وتصعد هذه التحذيرات الجديدة الضغط على بوش للجوء إلى السحب من احتياطيات النفط الإستراتيجية الأميركية وهو ما يدعو إليه الديمقراطيون.
ولكن سنو ذكر الجمعة أن إمدادات النفط لم تتعرض بعد لمشكلة كبيرة بما يكفي لتبرير السحب من الاحتياطيات.

وفي الإطار الانتخابي جعل المنافس الديمقراطي لبوش في انتخابات الرئاسة الأميركية جون كيري من أسعار البنزين القياسية محورا لحملته الانتخابية متهما بوش بالتقاعس عن العمل وعدم الوفاء بتعهد قطعه عام 2000 بتكثيف الضغط على منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) للمحافظة على أسعار نفط منخفضة.

ولم تحدد الإدارة الأميركية ما يمكن أن يدفعها للجوء إلى احتياطيات الطوارئ، ولم يفصح المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان عما إذا كان تباطؤ الاقتصاد ناجم عن ارتفاع أسعار الطاقة سيبرر السحب من الاحتياطيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة