أسعار النفط تواصل صعودها   
الأربعاء 1431/11/27 هـ - الموافق 3/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)

تراجع مخزونات الوقود في الولايات المتحدة تسبب في صعود النفط (الأوروبية-أرشيف)

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام في تعاملات اليوم الأربعاء مسجلة أعلى مستوى في ستة أشهر عندما تجاوزت مستوى 85 دولارا للبرميل للجلسة الثانية على التوالي.

وأرجع ارتفاع أسعار الخام إلى كشف تقارير أميركية لانخفاض مخزونات الوقود في الولايات المتحدة صاحبة أكبر اقتصاد في العالم.

ودعمت أسعار النفط توقعات بقيام مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي(البنك المركزي) بإجراءات تيسير لدعم الاقتصاد، كما ساهم في صعودها انتعاش أسواق الأسهم العالمية. 

وخلال تعاملات اليوم ارتفع الخام الأميركي الخفيف تسليم ديسمبر/كانون الأول 1.02 دولار ليصل إلى 84.92 دولارا للبرميل، بعد أن لامس أعلى مستوى في ستة أشهر عند 85.04 للبرميل في وقت سابق.

وفي لندن زادت العقود الآجلة لخام برنت القياسي الأوروبي 1.10 دولار ليصل إلى 86.51 دولارا للبرميل.

وأدت التوقعات بأن يعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي جولة جديدة من التحفيز النقدي إلى استمرار الضغوط على الدولار، مما دعم أسعار السلع الأولية وعلى رأسها النفط، بينما صعدت الأسهم العالمية إلى أعلى مستوياتها في عامين.

ويتوقع بعض المحللين أن يكون لإعلان الاحتياطي الاتحادي مزيدا من عمليات الشراء لسندات الخزانة -وهو ما يعرف أيضا بالتيسير الكمي- أثر محدود على الأسواق.

وفي فيينا أعلنت الأمانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الأعضاء سجل أمس الثلاثاء 81.90 دولارا، بزيادة قدرها 1.35 دولار عن السعر الاثنين الماضي. 

وتطالب دول في أوبك بسعر للنفط قريب من مائة دولار للبرميل.

فقد صرحت ليبيا أمس بأن سعر 100 دولار للبرميل سيكون مريحا بدرجة أكبر للدول المنتجة، في ظل ارتفاع أسعار الغذاء وضعف الدولار.

وجاءت تصريحات ليبيا بعدما رفعت السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- الاثنين النطاق السعري الذي تؤيده منذ نحو عامين، قائلة إن سعر النفط بين 70 و90 دولارا للبرميل مريح للمستهلكين، بدلا من نطاق سعري بين 70 و80 دولارا للبرميل.

وقالت قطر من جانبها إن سعر النفط في نطاق ما بين 70 و90 دولارا للبرميل سيكون معقولا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة