أسعار النفط تهوي لأدنى مستوى بأربع سنوات   
الجمعة 1429/12/8 هـ - الموافق 5/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)

أرجع المتعاملون الهبوط المتواصل بأسعار النفط إلى المخاوف من تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد العالمي  (رويترز-أرشيف)

هوت أسعار النفط إلى أقل من 44 دولارا للبرميل، وهو مستوى لم تشهده الأسواق منذ أربع سنوات.

 

وهبط سعر النفط الأميركي الخام 2.91 دولار أي بنسبة تزيد على 6% إلى 43.88 دولارا في نيويورك، بينما انخفض خام مزيج برنت في لندن أكثر من 6% أيضا إلى 42.62 دولارا.

 

وانخفض سعر الغازولين بالولايات المتحدة إلى أقل من 1.80 دولار للغالون (أقل من 47 سنتا للتر) لأول مرة منذ يناير/ كانون  الثاني 2005.

 

وفي يوليو/ تموز الماضي بلغ سعر غالون البنزين أربعة دولارات (1.08 دولار للتر) عندما وصل سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 147.27 دولارا للبرميل.

 

وفي فيينا أعلنت الأمانة العامة لأوبك اليوم أن متوسط سعر البرميل من سلة خامات المنظمة سجل أمس الأربعاء 40.75 دولارا، بانخفاض مقداره 85 سنتا عن السعر الثلاثاء الماضي.

 

الجدير بالذكر أن سعر برميل نفط أوبك سجل أوائل شباط/ فبراير 2005 أقل من أربعين دولارا للبرميل.

 

وأرجع المتعاملون الهبوط المتواصل بأسعار النفط إلى المخاوف من تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد العالمي، بشكل من شأنه انخفاض الطلب على النفط خلال الأشهر المقبلة.

 

وفي محاولة لوقف تدهور الأسعار، تسعى أوبك إلى خفض الإنتاج في اجتماعها القادم.

 

وقال الرئيس الحالي للمنظمة شكيب خليل إن على أوبك أن تجري خفضا كبيرا لإنتاج النفط باجتماعها هذا الشهر الذي تستضيفه مدينة وهران الجزائرية، إذا استمرت الأسعار عند مستواها الحالي.

 

وأبلغ خليل التلفزيون الجزائري أنه يجب اتخاذ قرار صارم فيما يتعلق بخفض الإنتاج في حالة استمرار الأسعار عند مستوياتها الراهنة. وقال أيضا إن خفض الإنتاج لن يكون حادا إذا ارتفعت الأسعار إلى ستين دولارا على سبيل المثال.

 

من جهته أشار رئيس وكالة الطاقة الدولية إلى أن سعر النفط تراجع أكثر من اللازم.

 

ونقلت وكالة رويترز عن نوبو تاناكا قوله "في بعض الأحيان ترتفع السوق أو تنخفض أكثر من اللازم وهي بهذه المرة تفعل هذا انخفاضا بالتأكيد".

 

وحث تاناكا الدول المنتجة وشركات النفط العالمية على مواصلة مشاريعها المزمعة، لتفادي أزمة معروض بالأجل المتوسط عندما يتحسن الطلب بالدول التي يعصف بها الركود.

 

وقال أيضا إن مستويات سعر النفط الحالية قرب 45 دولارا للبرميل، يجب ألا تثني دول أوبك عن استغلال حقول نفط جديدة.

 

وأضاف "في الخام التقليدي ولاسيما دول الشرق الأوسط وأوبك أرى أن تكلفة الإنتاج أقل بكثير من مستوى السعر الحالي".

 

ولم يحدد رئيس وكالة الطاقة الدولية مستوى عادلا لأسعار النفط. وكانت السعودية أكبر بلد مصدر للنفط عالميا وصفت السبت بلوغ البرميل 75 دولارا بأنه سيكون سعرا "عادلا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة