سوريا عازمة على الحد من البيرقراطية وجذب الاستثمار   
الثلاثاء 1424/8/26 هـ - الموافق 21/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس السوري بشار الأسد يلتقي الملك الإسباني خوان كارلوس بقصر الشعب في دمشق أمس (الفرنسية)
أعلن الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الثلاثاء أن دمشق عازمة على الحد من البيرقراطية وإزالة أي عقبات تعترض الاستثمار الأجنبي.

وأكد الأسد أمام تجمع لرجال الأعمال السوريين والإسبان في دمشق أن سوريا تقوم بجهد تنموي كبير تم البدء به منذ أعوام عديدة بهدف تحقيق تطوير متكامل الأبعاد، مع التركيز على تدعيم البنى التحتية القائمة وتطوير القوانين والأنظمة وإزالة المعوقات البيرقراطية أمام الاستثمار.

وذكر الأسد لمستثمرين إسبان يشاركون في المؤتمر الذي يعقد على هامش زيارة دولة يقوم بها الملك خوان كارلوس أن سوريا منفتحة على كل مجالات التعاون وتعمل على تذليل كل الصعوبات التي تعترض ذلك.

وأوضح الأسد أن برنامج الإصلاح الاقتصادي والإداري يساهم في خلق المناخ الملائم لحركة رأس المال المحلي والخارجي.

من جانبه قال ملك إسبانيا الذي وصل دمشق يوم الأحد في زيارة تستمر ثلاثة أيام أمام المؤتمر إن مدريد تدعم اتفاقية الشراكة الاقتصادية بين سوريا والاتحاد الأوروبي.

وسوريا والاتحاد على وشك توقيع الاتفاق، وهو واحد من عدة اتفاقيات مماثلة بين الكتلة التي تضم 15 دولة وجيرانها على البحر المتوسط بعد أن وضع اجتماع برشلونة في عام 1995 الأساس لإقامة منطقة تجارة حرة بحلول العام 2010.

وتم خلال أول زيارة يقوم بها الملك الإسباني لسوريا توقيع اتفاقيات بين البلدين لتعزيز الاستثمار والسياحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة