حملة دولية لجمع مساعدات إنسانية للسودان   
الاثنين 15/10/1424 هـ - الموافق 8/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال سودانيون يقفون في معسكر بالخرطوم الذي يأويهم بسبب انتشار الجفاف والحرب الأهلية في الجنوب (أرشيف)
بدأت منظمات تابعة للأمم المتحدة الاثنين حملة لجمع مبلغ 465 مليون دولار للسودان للعام القادم للمساعدة في القضاء على الفقر المدقع والجوع وكذلك لدعم عملية الانتقال المتوقعة إلى مرحلة السلام.

فقد أطلق منسق العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة موكيش كابيلا والمفوض الخاص للأمين العام للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة توم فراسلين الحملة في العاصمة السودانية الخرطوم. وتستهدف الحملة حوالي 3.5 ملايين شخص أو أكثر.

وذكر بيان أصدرته الأمم المتحدة أن حصة الأسد وهي 295 مليون دولار ستخصص للقضاء على الفقر المدقع والجوع وكذلك "لدعم حقوق الإنسان وبناء السلام". وأضاف البيان أنه "نظرا إلى الوضع المتطور فإن المساعدات صممت للإيفاء بالحاجات الإنسانية الملحة والمساعدة على تعزيز السلام".

في السياق نفسه قال محافظ البنك المركزي السوداني إنه يتوقع أن تستفيد بلاده بقروض ومنح جديدة بعد توقيع اتفاق سلام ينهي الحرب الدائرة في جنوب البلاد منذ 20 عاما. وأضاف أنه من المتوقع أن يستفيد السودان من تخفيف أعباء ديونه أيضا، مشيرا إلى أن الحكومة خفضت التضخم من معدلاته الكبيرة في التسعينات إلى نحو 7% الآن.

ويتوقع أن يحتاج حوالي ثلاثة أو أربعة ملايين شخص ممن شردتهم الحرب للمساعدة لكي يعودوا إلى منازلهم وإعادة إنعاش مجتمعاتهم رغم أن بيان الأمم المتحدة لم يشر إلى قضيتهم بالتحديد.

وقد أحرزت حكومة الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان المتمردة تقدما كبيرا باتجاه إنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 20 عاما في المفاوضات الجارية حاليا في كينيا مما عزز فرص إحلال السلام في هذا البلد في غضون الأسابيع القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة