السعودية تسعى لتعزيز مركزها العالمي في جذب الاستثمار   
الأربعاء 1427/5/3 هـ - الموافق 31/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:47 (مكة المكرمة)، 22:47 (غرينتش)
أعلنت الهيئة  السعودية العامة للاستثمار تأسيس "مركز التنافسية" لدعم الهيئة في تنفيذ برنامج "10 في 10"، الذي يهدف إلى الوصول بالمملكة إلى قائمة الدول العشر الأوائل في مجال جاذبية الاستثمار على مستوى العالم بحلول 2010.
 
وقال محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو بن عبد الله الدباغ إن الهيئة سعت إلى التعاقد مع أفضل جهة في العالم في مجال التنافسية لوضع السياسات والإجراءات اللازمة للمركز وتدريب الكفاءات السعودية التي ستعمل في المركز.
 
وأشار الدباغ إلى أن ميزانية المركز لخمس سنوات تبلغ 120 مليون ريال (32 مليون دولار)، ويسهم فيها القطاع الخاص.
 
وقد تم توقيع عقد بين الهيئة العامة للاستثمار و"مونيتر" التي تعد من أهم الشركات العالمية المتخصصة في مجال التنافسية, لتأسيس المركز.
 
وقال بيان صدر بعد توقيع العقد أن "مونيتر" ستقوم بدراسة الوضع التنافسي للمملكة في مجال جذب الاستثمار المحلي والأجنبي من مختلف الجوانب، وإعداد تقارير ربع سنوية لتقييم تنافسية المملكة وكيفية رفعها إلى جانب رفع ترتيب المملكة بين دول العالم من حيث التنافسية.
 
وأضاف البيان أن من أهداف الهيئة الإستراتيجية أن تكون المملكة في مصافّ أفضل 10 مراكز عالمية بحلول عام 2010.
 
وتجدر الإشارة إلى أنه وفقا لتقرير مؤسسة التمويل الدولية "آي أف سي" التابعة للبنك الدولي حول تنافسية دول العالم في جذب الاستثمارات، المعروف باسم "دوينغ بزنس" والذي يقوّم بيئة الأعمال التجارية في 155 دولة, حصلت المملكة العربية السعودية عام 2005 على المركز الثامن والثلاثين عالمياً والأول عربيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة