صناعة الصلب الأميركية تستنجد بأوباما   
الجمعة 1430/1/6 هـ - الموافق 2/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)

انخفض إنتاج الولايات المتحدة من الصلب بنسبة50% منذ سبتمبر/أيلول الماضي ليصل إلى أدنى مستوياته منذ ثمانينيات القرن الماضي (رويترز-أرشيف)

حثت صناعة الصلب الأميركية المتعثرة الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما
على تنفيذ حملة أشغال عامة باستثمارات تبلغ تريليون دولار على مدى العامين المقبلين لدعم الطلب على صناعة الصلب الأميركية.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن دانييل ديميكو رئيس نوكور كورب العملاقة للصلب أن الصناعة تطلب من الإدارة المقبلة "التعامل مع أسوأ تباطؤ اقتصادي في حياتنا من خلال برنامج انتعاش يتضمن في كل بنوده تشجيع شراء المنتجات الأميركية".

وتؤيد الصناعة بناء شبكات نقل عملاقة وجسور وشبكات كهرباء ومدارس ومستشفيات ومحطات لمعالجة المياه وكلها تستلزم كميات ضخمة من الصلب.

 

وقالت نانسي غرافت المتحدثة باسم المعهد الأميركي للحديد والصلب "نحن نتبادل الآراء مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب من حيث أولويات السياسة لقطاع الصناعة".

ولم يكشف أوباما الذي يتولى منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني أي تفاصيل عن خطته لتنشيط الاقتصاد الأميركي الذي يعاني ركودا لم يشهد مثله منذ الكساد الكبير قبل أكثر من سبعين عاما.

 

وأشار مساعدون لأوباما أن الإجراءات ستشمل على الأرجح الإنفاق على البنية الأساسية بدلا من تقديم إعفاءات ضريبية.

 

وقالت الصحيفة إن واردات الصلب التي تمثل نحو 30% من إجمالي مبيعات الصلب في الولايات المتحدة تضر بصناعة الصلب الأميركية مع تراجع الطلب.

 

وانخفض إنتاج الولايات المتحدة من الصلب بنسبة50% منذ سبتمبر/أيلول الماضي ليصل إلى أدنى مستوياته منذ ثمانينيات القرن الماضي بسبب هبوط أسواق الإنشاءات وإنتاج السيارات بصورة كبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة