النواب الياباني يقر الموازنة الجديدة   
الثلاثاء 1431/3/16 هـ - الموافق 2/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:07 (مكة المكرمة)، 14:07 (غرينتش)
تعتبر الموازنة جزءا من خطة رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما لخفض الإنفاق العام (الفرنسية-أرشيف)

صادق مجلس النواب الياباني على موازنة عامة جديدة تصل تقديراتها إلى 92.3 تريليون ين (حوالي تريليون دولار)، هي الأكبر على الإطلاق, ويتوقع أن تزيد المديونية العامة للحكومة التي تسعى لضخ الأموال لإنعاش اقتصادها.
 
وتتضمن الموازنة الجديدة علاوات إضافية لرعاية الأطفال ومساعدات حكومية لطلاب المرحلة الثانوية بالمدارس الحكومية إضافة إلى إجراءات أخرى تعهدت بها حكومة يسار الوسط التي تسلمت السلطة في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
ولتمويل الموازنة تعتزم الحكومة إصدار سندات بقيمة 44.3 تريليون ين.

وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حذرت من أن مديونية الحكومة اليابانية -التي تضخمت بسبب خطط الحفز الاقتصادي- قد تصل إلى 200% من الناتج المحلي الإجمالي في 2011.
 
وتعتبر الموازنة جزءا من خطة رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما لخفض ما ترى أنه إسراف في الإنفاق العام وتعتزم تحويل الأموال للإنفاق على الأسر اليابانية.
 
وتنتظر الموازنة موافقة مجلس الشيوخ الذي يتمتع بأغلبية الحزب الحاكم.

وفي وقت سابق الثلاثاء أظهرت أرقام حكومية انخفاض معدل البطالة إلى أقل من 5% في يناير/كانون الثاني بسبب خطط الحفز الاقتصادي.
 
لكن وزير التجارة الياباني ناسايوكي ناوشيما قال إنه يشعر بالقلق إزاء الأثر الذي قد تتركه الأزمة التي تعاني منها شركة تويوتا -أكبر شركة للسيارات في العالم- على الاقتصاد الياباني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة