شركة صينية تستثمر في رمال النفط بكندا   
الأربعاء 1426/3/4 هـ - الموافق 13/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)
قالت شركة نفط صينية إنها حصلت على حصة في مشروع لاستغلال رمال النفط في كندا، متوقع أن يزيد من موارد البلاد النفطية.
 
وأضافت (سي إن أو أو سي) أكبر شركة نفط تعمل بالمناطق البحرية بالصين إنها حصلت من خلال شركتها الفرعية البلجيكية (بي في بي إيه) على حصة 16.69% من شركة (إم إي جي) للطاقة ومركزها كالغاري بكندا، مما يعطيها الحق في استثمار مبلغ 150 مليون دولار كندي بالمشروع.
 
وتمتلك الشركة الكندية 100% من عقود التنقيب عن النفط في 13300 هكتار من الرمال النفطية في ألبيرتا بكندا. وتحوي هذه المنطقة ما يقدر بـ 4 مليارات برميل من البايتومين يمكن استخراج 2 مليار برميل من النفط الخام منها.
 
وقد شجعت أسعار النفط المرتفعة حاليا الشركات الصينية على البحث عن مصادر بديلة للبترول في مواجهة الطلب المرتفع في البلاد.
 
وقال الرئيس التنفيذي للشركة الصينية فو شينغيو إن  شركته سوف تكتسب خبرة بالعمل في الرمال النفطية بكندا، ليمكنها بعد ذلك من استخدامها في استخراج النفط من الرمال النفطية والزيت الحجري في الصين.
 
وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية مؤخرا أن الطلب في الصين على النفط هذا العام سيصل إلى 7.4 ملايين برميل يوميا، أي بزياد ة 12% عنه العام 2004.
 
وتتكون الرمال النفطية من الرمل والبايتومين وأنواع من الطين الغنية بالمعادن بالإضافة إلى الماء. أما البايتموين فهي مادة نفطية تشبه القار, ويمكن استخلاص مواد منها مثل النافثا وأنواع أخرى من نواتج التقطير التي تستخدم لإنتاج نفط من النوع الخفيف قليل الشوائب ويسمى خليط سينكرود.
 
وتعتبر كندا أكبر مصدر لهذه الرمال في العالم. وتقول إحصائيات أميركية إنه إذا أضيفت الرمال النفطية إلى احتياطيات كندا من النفط فإن ما لديها سيصبح أكثر من 160 مليار برميل مما يجعل احتياطياتها المؤكدة الثانية في العالم بعد السعودية.
 
ويملك العراق ثاني أكبر احتياطي غير مؤكد للنفط يصل إلى 214 مليار برميل، لكن احتياطيه المؤكد أقل من ذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة