لا استثناءات بخطة ليبيا طرد العمال غير الشرعيين   
الاثنين 1429/1/14 هـ - الموافق 21/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)

 ستون ألفا فقط من الأجانب الموجودين بالجماهيرية لديهم أوراق شرعية وتصاريح عمل (الفرنسية- أرشيف)

قالت الجماهيرية الليبية إنه لن تكون هناك استثناءات بخطتها التي تهدف لطرد العمال الأجانب الموجودين على أراضيها بصفة غير شرعية، وإن أي استقدام للعمالة الأجنبية يجب أن يكون بالمستقبل من خلال قنوات شرعية.

 

وكانت طرابلس أفادت الأربعاء الماضي أنها بدأت في طرد العمال غير الشرعيين الذين يصل عددهم إلى نحو مليون شخص معظمهم من دول أفريقية فقيرة.

 

وتحاول الجماهيرية بسبب ضغوط محلية حل مشكلة العمال غير الشرعيين الذين يلقي عليهم المسؤولون اللوم في انتشار الجريمة، والاسيتلاء على الوظائف من المواطنين الشباب الباحثين عن عمل.

 

وأشار رئيس قسم الإعلام بمكتب رئيس الوزراء إلى أن المسألة داخلية، وأن استقدام العمال الأجانب بالمستقبل سيتم طبقا لاتفاقات جرى توقيعها مؤخرا مع الدول المصدرة للعمالة.

 

وأوضح محمد اللاموشي أن ستين ألف عامل فقط من الأجانب الموجودين في البلاد لديهم أوراق شرعية وتصاريح عمل، وأن خطة الحكومة تهدف بالمقام الأول إلى تنظيم استقدام وتشغيل العمال.

 

وكانت ليبيا استقدمت العمال من أفريقيا في تسعينيات القرن الماضي، بينما كانت تسعى لتحسين اقتصادها الذي قوضته العقوبات الدولية.

 

وأمرت الحكومة بتدمير أماكن الإيواء المتنقلة للعمال حول طرابلس والمدن الساحلية الأخرى, فيما اعترضت على ذلك جماعات حقوق الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة