بريتيش إيرويز تعود لتحقيق الأرباح   
الجمعة 1423/5/24 هـ - الموافق 2/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة الخطوط الجوية البريطانية بريتيش إيرويز أنها عادت لتحقيق الأرباح مرة أخرى في الربع الثاني من العام الحالي وذلك للمرة الأولى منذ هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي ضد الولايات المتحدة. وأرجعت الشركة في تقرير لها هذا الانتعاش إلى التخفيضات الكبيرة في النفقات التي أجرتها والتي شملت الاستغناء عن عدد كبير من موظفيها.

وأكد تقرير للشركة أنه وفي الفترة من أبريل/ نيسان حتى نهاية يونيو/ حزيران الماضي بلغ إجمالي أرباح الشركة 65 مليون جنيه إسترليني ( 102 مليون دولار) مقارنة بحوالي 40 مليون جنيه إسترليني في الفترة نفسها العام الماضي.

وأكد المدير التنفيذي للشركة رود إيدينغتون أنه بدأ منذ ستة أشهر تطبيق البرنامج الشامل للتغييرات الهيكلية في بريتيش إيرويز والذي يستمر لعامين. وأوضح أن الانتعاش الحالي يرجع بصفة أساسية إلى برنامج تخفيض النفقات وليس إلى تغييرات إيجابية في أسواق السفر والسياحة.

وأضاف إيدينغتون أن الشركة البريطانية ستواصل الاعتماد خلال الفترة القادمة على تخفيض النفقات والتغيرات الهيكلية لتحقيق الأرباح بدلا من التغييرات في سوق السياحة والسفر.

من جهته توقع رئيس مجلس إدارة الشركة البريطانية اللورد كولين مارشال أن يكون إجمالي ناتج أرباح العام الحالي أقل من العام الماضي. وتوقع استمرار الركود في أسواق السياحة والسفر حتى نهاية العام الحالي.

وكانت الخطوط الجوية البريطانية قد منيت مثل جميع شركات الطيران في العالم بخسائر كبيرة عقب الهجمات ضد الولايات المتحدة خاصة مع التراجع الرهيب في حجوزات الرحلات عبر الأطلنطي. وبدأت الشركة البريطانية في تخفيضات كبيرة في النفقات شملت الاستغناء عن حوالي ربع قوة العمل البالغة 57 ألف شخص وتخفيض النفقات سنويا بمقدار 670 مليون جنيه إسترليني حتى عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة