موسكو تقطع النفط عن روسيا البيضاء   
الأحد 17/1/1431 هـ - الموافق 3/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)
صادرات النفط الروسي إلى ألمانيا وبولندا عبر خط دروزبا مستمرة (الفرنسية-أرشيف)

أوقفت روسيا الأحد ضخ النفط لمصافي روسيا البيضاء بعد فشل موسكو ومينسك في الاتفاق على شروط التسعير للعام الحالي, إلا أن هذه الخطوة لم تمنع استمرار تدفق النفط الروسي المتجه إلى ألمانيا وبولندا عبر أراضي روسيا البيضاء.
 
وقال متعاملان مع شركات روسية كبرى منتجة للنفط إن ضخ الخام توقف منذ أول يناير/ كانون الثاني الحالي.
 
وأضافا أن لدى مصفاتين نفطيتين في روسيا البيضاء مخزونات تكفي لمواصلة العمل لنحو أسبوع.
 
وتابعا أن روسيا البيضاء هددت بزيادة رسم تدفق إمدادات النفط الروسي عبر أراضيها إلى بولندا وألمانيا عشرة أمثاله ليصل إلى 45 دولارا للطن ردا على مطالبة روسيا لها بسداد رسوم تصدير كاملة على بعض إمدادات الخام لمصافيها.
 
وينقل خط أنابيب دروزبا الذي يعبر روسيا البيضاء -وهو أحد أكبر خطوط الأنابيب بالعالم من حيث الطول والسعة- النفط الخام إلي خمس مصاف نفطية رئيسة بألمانيا تسد حوالي 15% من حاجات البلاد بينما تعتمد بولندا على الخط في تلبية ثلاثة أرباع حاجاتها الاستهلاكية.
 
وتحصل روسيا البيضاء أيضا على حوالي أربعمائة ألف برميل يوميا من النفط الروسي عبر الخط ذاته لتكريرها بمصفاتيها النفطيتين, وتصدر معظم المنتجات المكررة إلى الغرب بينما تستهلك جزءا صغيرا محليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة