خبير: العالم مهدد بأسوأ كساد منذ الحرب العالمية   
الاثنين 1422/8/11 هـ - الموافق 29/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الاقتصادي البريطاني روجر بوتل اليوم إن العالم قد يكون على شفا الانزلاق إلى أسوأ كساد اقتصادي يشهده منذ الحرب العالمية الثانية وإن الولايات المتحدة قد تنزلق إلى كساد حاد.

وقال بوتل المستشار الاقتصادي لشركة ديلويت وتوش في مقال في النشرة الاقتصادية للشركة "رغم أن الكساد سيعزى لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة فإن العالم كان في طريقه إلى مواجهة مصاعب اقتصادية حتى قبل الهجمات".

وأضاف بوتل في مقاله "ربما يكون العالم على حافة أسوأ كساد اقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية. وفي أميركا سيتخذ الكساد شكلا مباشرا وشديدا، أما في اليابان وجزء كبير من آسيا فإن الاقتصاد يعاني من الكساد دون أية احتمالات بتحسن فوري".

لكن متحدثا باسم الشركة قال إن آراء بوتل لا تمثل آراء الشركة. وتابع بوتل أنه يتوقع أن تواجه السلطات المالية في مختلف أنحاء العالم أي مؤشرات أخرى على الضعف الاقتصادي بمزيد من قرارات تيسير الائتمان وخفض أسعار الفائدة وقال إنه لن يحول دون ذلك إلا الخوف من التضخم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة