الكويت تدعو شركات عالمية للتأهيل لإنشاء مصفاة نفط   
الاثنين 1426/5/21 هـ - الموافق 27/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)
مصفاة الأحمدي (أرشيف)
قالت شركة البترول الوطنية الكويتية إنها ستدعو شركات عالمية للبدء في إجراءات التأهيل لتقديم مناقصات لإنشاء رابع مصفاة للنفط في البلاد تبلغ طاقتها الإنتاجية 630 ألف برميل يوميا.
 
وستنتج المصفاة الجديدة زيت وقود منخفض الكبريت يستخدم لتشغيل محطات المياه والكهرباء بالكويت, ويتوقع أن تبلغ تكلفتها نحو 4 مليارات دولار.
 
وسيبدأ بناء المصفاة الجديدة عام 2007 وقد تدخل الخدمة مطلع العام 2010 عندما يتم إغلاق مصفاة الشعيبة القديمة التي تبلغ طاقتها التكريرية 200 ألف برميل يوميا.
 
وقال مدير مشروع المصفاة الجديدة أحمد الجيماز إن شركة البترول ستعلن قريبا عن عملية التأهيل وكيفية إرسال الطلبات, مضيفا أنه تم مؤخرا تشكيل لجنة للنظر في الطلبات التي ستتقدم بها الشركات العالمية.

وأضاف أن الشركة قامت بتعيين مؤسسة "فلور" العالمية مستشارا للعملية.
ولدى الكويت ثلاث مصاف للنفط هي الأحمدي وميناء العبد الله والشعيبة.

وتبلغ طاقة هذه المصافي 930 ألف برميل يوميا لكن متوسط إنتاجها الفعلي يصل 900 ألف إذا أخذت في الاعتبار إغلاقات عمليات الصيانة.
 
ويذهب ربع المنتجات المكررة مثل البنزين ووقود الطائرات والديزل وزيت الوقود للاستهلاك المحلي في محطات الوقود والمطارات ومحطات توليد الكهرباء، في حين تباع البقية في الأسواق العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة