الشركات الأميركية تخفض مشترياتها من النفط العراقي   
الثلاثاء 1423/6/12 هـ - الموافق 20/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة واشنطن بوست إن شركات النفط الأميركية خفضت بشدة وارداتها من النفط العراقي في الأشهر الخمسة الماضية مما أسهم في تراجع صادرات بغداد تراجعا حادا.

وأضافت الصحيفة أن خبيرا بالأمم المتحدة أبلغ لجنة بمجلس الأمن أمس الاثنين أن الواردات الأميركية من الخام العراقي انخفضت من نحو مليون برميل يوميا قبل خمسة أشهر إلى ما بين 100 ألف و200 ألف برميل يوميا. وذكرت أن مسؤولي الأمم المتحدة والولايات المتحدة يقدرون قيمة التخفيضات بنحو 20 مليون دولار يوميا.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين أميركيين ومحللين بصناعة النفط قولهم إن شركات النفط الأميركية ابتعدت عن السوق العراقية بسبب مطالبة بغداد بالحصول على عمولات وسياسة تسعير النفط العراقي التي تجعل من المستحيل على التجار معرفة السعر الذي سيدفعونه مقابل برميل النفط إلى أن يتسلموا شحناتهم.

وقالت واشنطن بوست إن ابتعاد شركات النفط الأميركية عن سوق النفط العراقي قد يعني أيضا أنها تبحث عن مصادر بديلة للنفط الخام في حالة وقوع عمل عسكري أميركي ضد العراق.

وقال جيمس بلاك وهو دبلوماسي أميركي سابق ومتخصص في صناعة النفط العراقية "إذا اعتقد أحد أنه خلال الأشهر الثمانية التالية قد يختفي فجأة هذا المصدر المهم للنفط فسيسعى للبحث عن مصادر بديلة".

وتدرس إدارة بوش خيارات تحقيق هدفها المعلن بتغيير نظام الحكم في العراق بما في ذلك شن هجوم عسكري على الرئيس العراقي صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة