الإمارات تطالب بحلول عملية لنظام الحوالة المالية   
الثلاثاء 1423/3/2 هـ - الموافق 14/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعت دولة الإمارات العربية المتحدة المجتمع المالي الدولي لتقديم حلول عملية للتحديات التي تواجه نظام الحوالة للمعاملات المالية الخارجية. وقال محافظ مصرف الإمارات المركزي سلطان بن ناصر السويدي الذي كان يتحدث قبل يوم من مؤتمر دولي في أبو ظبي عن الحوالة, إن النظام المأمول للحوالة يجب أن يضمن استخداما ميسرا للأشخاص الذين يحتاجونه لأغراض مشروعة ويمنع من يريد استخدامه لأغراض مشبوهة.

ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر الذي يبدأ غدا الأربعاء في أبو ظبي ويستمر يومين 300 شخص يمثلون السلطات الرقابية ووكالات تنفيذ القانون والمؤسسات الدولية والبنوك والصرافات.

وقال السويدي "هذا المؤتمر يتيح لنا الفرصة لتبديد بعض الشكوك التي نشأت خصوصا في الغرب حول كيفية عمل نظام الحوالة في هذه المنطقة". وأضاف أن معظم الناس الذين يستعملون هذا النظام يفعلون ذلك لأنه أسرع وأرخص تكلفة من الأنظمة التقليدية وفي عدة حالات فإن مرسلي ومتسلمي الأموال ليس لديهم حسابات مصرفية.

يذكر أنه يتم تحويل مئات الملايين من الدولارات عبر نظام الحوالة بصورة خاصة من قبل ملايين الأجانب الذين يعملون في منطقة الخليج الغنية بالنفط إلى بلادهم دون أية معوقات منذ سنين عديدة.

وتنص الإجراءات الجديدة الخاصة بالحوالة التي بدأت دول الخليج تنفذها بعد أحداث سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة على التدقيق في هوية الأشخاص الذين يرسلون الأموال وأولئك الذين يتلقونها خشية استخدام هذه الأموال في تمويل عمليات إرهابية.

وتقود الولايات المتحدة حملة على ما يسمى الأرهاب بعد الهجمات التي شنت على أهداف حيوية في واشنطن ونيويورك في سبتمبر/أيلول الماضي. وتتهم واشنطن أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه بالمسؤولية عن تلك الهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة