الأسهم تواصل انهيارها والنفط يتراجع والين يرتفع   
الثلاثاء 1429/1/15 هـ - الموافق 22/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:31 (مكة المكرمة)، 8:31 (غرينتش)

أسعار النفط في أدنى مستوياتها خلال ستة أسابيع مع تزايد توقعات حول الكساد الأميركي (رويترز-أرشيف)

استمر التراجع في أسعار النفط آسيويا وأوروبيا اليوم حيث انخفضت إلى أقل مستوياتها خلال ستة أسابيع، وسط هبوط في أسواق الأسهم العالمية في ظل توقعات متزايدة بشأن كساد بقيادة الولايات المتحدة.

وانخفض سعر مزيج خام برنت بالعقود الآجلة في لندن 40 سنتا إلى 87.11 دولارا للبرميل، في حين تراجع الخام الأميركي الخفيف 60 سنتا إلى 88.20 دولارا.

ويصدر سعر تسوية عن بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أمس لأن قاعة التداول كانت مغلقة في عطلة عامة، بينما سجلت بورصات الأسهم الآسيوية والأوروبية انخفاضا حادا أمس وسط تزايد المخاوف من غدم كفاية مقترحات التحفيز الاقتصادي التي أعلنها الرئيس الأميركي جورج بوش الأسبوع الماضي لتجنب كساد اقتصادي.

"
انخفاض أسواق الأسهم في كوريا الجنوبية وأستراليا قرابة 5% وهبطت معظم السلع الأولية مع مخاوف من انخفاض الطلب على المواد الخام
"
وتواصلت هذه المخاوف اليوم مع انخفاض أسواق الأسهم في كوريا الجنوبية وأستراليا قرابة 5% وهبطت معظم السلع الأولية، مع مخاوف من انخفاض الطلب على المواد الخام في أنحاء العالم.

وفي سوق العملة ارتفع سعر صرف الين أمام العملات الرئيسية مسجلا أعلى مستوى له منذ عامين ونصف أمام الدولار في بداية التعاملات الآسيوية الثلاثاء، حيث دفع هبوط الأسهم العالمية إلى خفض الاستثمارات في أوعية محفوفة بالمخاطر هي الأعلى عائدا.

وتراجع مؤشر نيكاي الرئيسي في بورصة طوكيو 3.8% بينما انخفضت أسواق الأسهم في أستراليا ونيوزيلندا أوائل التعامل بشدة.

وانخفض الدولار إلى 105.60 ينات خلال تعاملات إلكترونية، مسجلا أدنى مستوياته مقابل العملة اليابانية منذ مايو/ أيار 2005، لكنه قلل خسائره لاحقا محققا 105.86 ينات.

وانخفض اليورو الى أقل أسعار صرفه مقابل العملة اليابانية في خمسة أشهر مسجلا 152.32 ينا، وهبط الإسترليني إلى 204.87 ينات وهو أدنى مستوياته منذ أبريل/ نيسان 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة