تغطية تأمينية بملياري دولار لطيران الإمارات   
الثلاثاء 1422/7/8 هـ - الموافق 25/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت شركة طيران الإمارات اليوم إنها حصلت من حكومة دبي على غطاء تأميني من مخاطر الحرب بقيمة ملياري دولار للحيلولة دون توقف رحلاتها بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة.

ويأتي هذا بعد يوم من إعلان شركة طيران الخليج حصولها من الدول المالكة لها على الضمان اللازم لتغطية تأمينية جديدة ضد مخاطر الحرب بقيمة ملياري دولار الأمر الذي يمكنها من الاستمرار في عملها. معروف أن طيران الخليج مملوكة بالتساوي لإمارة أبو ظبي والبحرين وعمان وقطر ومقرها في البحرين.

وقال مايك سيمون مدير الاتصالات بطيران الإمارات "وفرت حكومة دبي المالكة للشركة غطاء تأمينيا بقيمة ملياري دولار الليلة الماضية".

وحددت شركات التأمين مبلغ 50 مليون دولار كحد أقصى للتعويضات لأي طرف ثالث إذا نشبت حرب أو وقع عمل إرهابي اعتبارا من اليوم في حين تواجه احتمال دفع تعويضات قياسية بعد الهجمات على الولايات المتحدة.

وكانت طيران الإمارات أعلنت أمس أنها ستلغي نحو 26 رحلة أسبوعية إلى 11 مدينة في الخليج وأوروبا وشبه القارة الهندية اعتبارا من الخميس ولمدة أسبوعين.

وقال سيمون إن الرحلات الملغاة تمثل أقل من 10% من رحلات الشركة التي تعد من أسرع الشركات نموا في الشرق الأوسط. وتابع أن الشحن الجوي الذي حقق معدل نمو عشري في العامين الماضيين عانى قبل الهجمات إلا أنه لم يعط تقديرات.

وقال "مثل جميع شركات الطيران تأثرنا بتبعات الهجمات ولكن التأثير لم يكن شديدا ونأمل بألا تزيد نسبة الانخفاض عن
10%". وأضاف "نحن نتعايش مع المشاكل طول الوقت ولكن الحياة تستمر. استطعنا أن نتجاوز أسوأ الأوقات في حرب الخليج".

ومن المتوقع أن تتسلم طيران الإمارات 11 طائرة عملاقة حتى سبتمبر/ أيلول من العام المقبل من بينها ستة من طراز إيرباص 200/330 وخمس طائرات بوينغ 777. وقال سيمون إن أول طائرة إيرباص ستسلم في نوفمبر/ تشرين الثاني. وأضاف "لا ننوي تغيير خطط التوسع المستقبلي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة