دبلوماسيو فرنسا يضربون من جديد غدا الخميس   
الأربعاء 1424/10/23 هـ - الموافق 17/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الخارجية دو فيلبان يواجه الأزمة للمرة الثانية خلال شهر (أرشيف - رويترز)

دعا مصدر نقابي فرنسي اليوم الأربعاء جميع موظفي وزارة الخارجية الفرنسية إلى إضراب جديد غدا الخميس للمرة الثانية خلال شهر احتجاجا على التخفيضات في موازنة الخارجية.

وذكر المسؤول في نقابة (سي جي تي) دانيال فازاي أن موظفي الوزارة في فرنسا والخارج وكذلك موظفي المدارس الفرنسية في الخارج مدعوون للتوقف عن العمل لمدة 24 ساعة، احتجاجا على عدم حصول النقابات على أي شيء خلال المفاوضات مع مسؤولي إدارتهم في مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ولكن الناطق باسم الوزارة هرفي لادسو قال إنه سيتم اتخاذ التدابير المناسبة لضمان استمرار عمل الخدمات العامة بحسب الضرورة.

وقالت وزارة الخارجية إنه ليس هناك تنظيمات أو قوانين تمنع الدبلوماسيين بمن فيهم السفراء من الإضراب, مشيرة إلى أن القيود الوحيدة المفروضة على هذا الحق تتعلق بضمان استمرارية جهاز الدولة والخدمة العامة.

وقالت النقابة إن تخفيض تعويضات الإقامة في الخارج لا يزال غير مقبول وإعادة تقييم علاوات الإدارة المركزية لا تزال غير كافية ومازال التخلي عن البعثات الدبلوماسية مطروحا في المجالين القنصلي والثقافي وكذلك في مجالي التعاون والتنمية.

وقال مسؤول في الخارجية الفرنسية إن الوزارة تشارك في التقشف في موازنة الدولة الفرنسية وستخفض عدد عامليها عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة