اختتام ملتقى العراق الاقتصادي دون مكاسب عربية   
الجمعة 1425/1/27 هـ - الموافق 19/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فشل المستثمرون العرب في ملتقى العراق الاقتصادي الذي عقد في لبنان، في الفوز بعقود مهمة لإعادة إعمار العراق من بين 700 عقد منحت لشركات عراقية وأخرى من دول أيدت الحرب على هذا البلد.

وقال وزير المالية العراقي كامل الكيلاني إنه سيكون بمقدور القطاع الخاص اللبناني الدخول في مشروعات بالعراق في أسرع وقت, موضحا أن شركات القطاع الخاص اللبنانية يمكنها الحصول على عقود مقاولات أكثر من غيرها.

وناقش المشاركون في الملتقى عددا من المحاور منها مهام وتحديات إعادة إعمار العراق ومتطلبات فرص الاستثمار والأعمال في قطاعات التجارة والكهرباء والاتصالات والصناعة والزراعة والنفط والقطاع المصرفي هناك.

وكان الملتقى بدأ أعماله يوم الأربعاء برعاية رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري الذي أكد في كلمة الافتتاح على استعداد بلاده لتقديم خبراتها في القطاعين العام والخاص، مشددا على أهمية دور القطاع الخاص في إعادة إعمار العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة