زيادة الطلب على النفط ترفع إيرادات قناة السويس   
الأحد 1426/2/2 هـ - الموافق 13/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:30 (مكة المكرمة)، 23:30 (غرينتش)

ارتفاع أسعار النفط يجعل السفن تسلك قناة السويس توفيرا للكلفة (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤول بهيئة قناة السويس المصرية إن زيادة تقديرات وكالة الطاقة الدولية للطلب العالمي على النفط العام الحالي، سترفع إيرادات القناة خاصة مع ارتفاع أسعار النفط والزيادة في نفط بحر الشمال.

ورفعت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها للطلب على النفط مع ارتفاع الاستهلاك بالزيادة، جراء موجات البرد أواخر الشتاء والنمو القوي لاقتصاد الولايات المتحدة والصين.

واعتبر المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن الزيادة في النفط تعني تزايد حركة الشحن عبر قناة السويس من الدول المنتجة إلى نظيرتها المستهلكة.

وأوضح أنه نقل من خلال القناة حوالي 141.9 مليون طن من المواد البترولية عبر 3258 ناقلة العام الماضي، مقابل أكثر من 118 مليون طن عام 2003.

وأشار المصدر نفسه إلى أن حمولات ناقلات النفط كانت في المرتبة الثانية من إجمالي الحمولات المارة، وبلغت نسبتها 23% من السفن المارة عبر القناة.

وعبر عن أمله في زيادة الكميات المنقولة من النفط والعمل بغاطس 66 قدما بدلا من 62 حاليا إلى ارتفاع عدد السفن المارة لأكثر من 20 ألفا، لتتخطى رقما قياسيا بلغ 22.5 ألف سفينة وهو ما حققته قناة السويس في الثمانينيات إذ بلغت رقما قياسيا عام 1982 وبلغت 22.5 ألف سفينة.

من جهته أكد رئيس هيئة قناة السويس أحمد علي فاضل أن القناة أقصر طريق بحري بين الشرق الأوسط أكبر مصدر للبترول، وأوروبا وأميركا كأكبر مستوردي النفط.

وذكر عضو المجلس وائل قدور أن ارتفاع أسعار النفط سيدفع مالكي السفن لاستخدام قناة السويس بدلا من الطرق البديلة كرأس الرجاء الصالح توفيرا للتكلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة