الاقتصاد الصيني يواصل النمو برغم التباطؤ العالمي   
الاثنين 1422/4/18 هـ - الموافق 9/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت تقارير إعلامية رسمية اليوم إن الاقتصاد الصيني سيواصل النمو هذا العام بنسبة تترواح بين 7-8% حتى وإن استمر التباطؤ الاقتصادي العالمي وتراجع أداء الاقتصاد الأميركي.

ونسب تقرير نشرته صحيفة "إيكونوميك إنفورميشن ديلي" الاقتصادية إلى نائب مدير المكتب الوطني للإحصاءات قوله إن التباطؤ العالمي لن يهبط بالنمو الاقتصادي للصين إلى ما دون المستويات التي تخطط الحكومة لتحقيقها.

غير أن المسؤول الصيني أقر بأن هناك ما يشير إلى أن التباطؤ العالمي بدأ يترك أثره في الاقتصاد الصيني.


مسؤول صيني: اعتماد الاقتصاد الصيني على الطلب المحلي يجعله في منجاة نسبية من التباطؤ الاقتصادي العالمي وتراجع أداء الاقتصاد الأميركي
وأضافت الصحيفة أن النمو في الصادرات على مدار الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري جاء أقل منه في الأشهر الأربعة الأولى بنسبة 2.2%، وأن النمو في الإنتاج الصناعي في مايو/ أيار الماضي كان أقل منه في الشهر الذي سبقه بنسبة 1.3%.

وأوضحت الصحيفة أن التأثير المذكور ظهر كذلك في تراجع ثقة المستهلكين وقطاع الأعمال التجارية. إلا أن المسؤول قال إن نمو الاقتصاد الصيني هو أكثر اعتمادا على الطلب المحلي وإن ذلك الاتجاه يبعث على التفاؤل.

وقالت الصحيفة إن الاقتصاد شهد أيضا تحسنا في نسب أرباح الشركات والبنى الاستثمارية، إضافة إلى أنه شهد زيادات في أحجام الاستهلاك والاستثمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة