استقرار أسعار النفط وفنزويلا تدعو أوبك لخفض إنتاجها   
الخميس 11/10/1427 هـ - الموافق 2/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:29 (مكة المكرمة)، 8:29 (غرينتش)

فنزويلا تقول إن أوبك تسعى لإبقاء أسعار النفط عند 60 دولارا للبرميل (الفرنسية-أرشيف)
شهدت أسعار النفط للعقود الآجلة للخام الأميركي استقرارا دون 59 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية اليوم.

وتنازعت السوق عوامل متعددة منها زيادة أقل من التوقعات في مخزونات الخام الأميركية واستمرار الشكوك حول قدرة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على تطبيق تخفيضات الإنتاج بينما دعت فنزويلا إلى خفض آخر في إنتاج المنظمة في الاجتماع المقبل.

واستقر سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم ديسمبر/ كانون الأول المقبل دون تغير على 58.71 دولارا للبرميل في التعاملات الإلكترونية في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس).

وأظهرت بيانات أميركية رسمية زيادة مخزونات الولايات المتحدة التجارية من النفط الخام مليوني برميل في الأسبوع المنتهي في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مسجلة 334.3 مليون برميل، وكان الارتفاع دون توقعات المحللين الذين قدروه بحجم 2.7 مليون برميل.

وقد بدأ أمس سريان قرار أوبك بتخفيض إنتاجها الفعلي 1.2 مليون برميل يوميا بينما شكك محللون في قدرة المنظمة على فرض هذه التخفيضات في الإنتاج.

من جهته دعا وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز أوبك إلى خفض إنتاجها بمقدار 300 ألف برميل يوميا أو أكثر من ذلك في اجتماعها المقبل في ديسمبر/ كانون الأول.

وقال إن أوبك تسعى لإبقاء أسعار النفط عند 60 دولارا للبرميل على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة