إيران تحذو حذو السعودية في مساعدة العراق   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

من اليسار: كمال خرازي ونائبه محمد حسين عادلي ثم محمد صدر وأخيرا وزير الاقتصاد والمالية العراقي عادل المهدي(الفرنسية)

بدأت في طهران اليوم أعمال ملتقى التعاون الاقتصادي الإيراني العراقي بحضور المئات من رجال الأعمال وعدد من المسؤولين من الجانبين.

وقال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن بلاده ستقدم تسهيلات مصرفية بقيمة 300 مليون دولار ومنحة مجانية قدرها 10 ملايين إلى صندوق إعادة إعمار العراق.

كما عبر عن استعداد بلاده لضخ النفط العراقي عبر الموانئ الإيرانية، ودعا الجانب العراقي إلى اعتماد الأنظمة المصرفية الحديثة كأساس في علاقاته الاقتصادية والتجارية.

من جهة أخرى نسب إلى محمد حسين عادلي نائب وزير الخارجية الإيراني قوله اليوم إن طهران توصلت إلى إطار عمل بشأن اتفاق مقترح منذ وقت طويل لمبادلة النفط الخام مع العراق، ولكن على أساس نصف الكمية المقترحة العام الماضي.

وكان المندوب الإيراني الدائم لدى منظمة أوبك حسين كاظمبور أردبيلي قال العام الماضي إن بإمكان المصافي الإيرانية أن تأخذ شحنات من خام البصرة الخفيف، على أن يتم في المقابل تصدير كمية مساوية من الخام الإيراني الخفيف من جزيرة الخرج في الخليج.

وتمثل خطة مبادلة النفط عرضا مغريا للعراق حيث تشهد مستويات الإنتاج نموا مطردا، في حين تعرقل الهجمات على خطوط الأنابيب تصدير هذا النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة