منتدى لتطوير العلاقات الاقتصادية العربية اليونانية   
الاثنين 1429/11/13 هـ - الموافق 10/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:54 (مكة المكرمة)، 17:54 (غرينتش)

اليونان تسعى لكسب استثمارات عربية وزيادة تبادلات التجارية (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-أثينا

يأمل المستثمرون اليونانيون والعرب أن يحقق المنتدى الاقتصادي الثاني الذي سيعقد في أثينا يومي 19 و20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، خطوات مهمة في تطوير العلاقات الاقتصادية بين اليونان والعالم العربي.

ويبني المستثمرون هذه الآمال على مستوى المشاركين في هذا المنتدى من المسؤولين الرسميين والمستثمرين العرب واليونانيين، وعلى تسارع وتيرة الأحداث الاقتصادية من زيارات متبادلة وتوقيع اتفاقيات تعاون واستثمار واهتمام بعقد صفقات استثمارية من قبل الجانبين في العالم العربي والبلقان.

وفي هذا السياق قال أمين الغرفة العربية اليونانية للتجارة والتنمية محمد الخازمي إن حضور رئيس الجمهورية ووزيرة الخارجية اليونانية ووزراء وسفراء ورؤساء غرف التجارة العرب واليونانيين يعطي هذا المؤتمر زخما قويا، كما أن الأجواء الاستثمارية في هذه الفترة مناسبة لتوقيع صفقات تعاون واستثمار بين الجانبين.

وأضاف للجزيرة نت أن فقرات المنتدى تشمل أبحاثا وكلمات حول الاستثمار في الطاقة ونقلها والمصادر البديلة لها، وواقع العلاقات الاقتصادية العربية اليونانية وفرص الاستثمار في العالم العربي واليونان، كما ستكون محاضرة للمرة الأولى في اليونان عن دور المؤسسات والمصارف الإسلامية في تنشيط الاستثمارات المشتركة في ظل الأزمة المالية العالمية الحالية، واقتراحات عن كيفية النهوض بالسياحة الثنائية.

"
الخازمي:
رغم الأزمة المالية التي أثرت على الأسواق العالمية فقد حافظ التبادل التجاري بين اليونان والعالم العربي على مستوى جيد
"
اتفاقيات ومعرض تجاري
وأشار الخازمي إلى أن المنتدى سيشهد توقيع اتفاقية تعاون بين غرفتي صناعة وتجارة أثينا وجدة، وسيقام على هامش المنتدى معرض تجاري وخدماتي يشترك فيه مستثمرون من الطرفين.

وأوضح أنه رغم الأزمة المالية التي أثرت على الأسواق العالمية فقد حافظ التبادل التجاري بين اليونان والعالم العربي على مستوى جيد، وكانت هناك حركة وفود استثمارية ومشاركة في مؤتمرات ومعارض في الدول العربية واليونان، حيث زار اليونان رؤساء وأمراء ووزراء عرب عديدون، وزار مسؤولون ومستثمرون يونانيون دولا عربية أيضا.

وقال الخازمي إن أول آثارها كان دخول استثمارات قطرية إلى اليونان، إذ تم شراء 5% من أسهم "ألفا بنك" اليوناني وهو أكبر مصرف في منطقة شرق جنوب أوروبا، كما أن الخطوط الجوية القطرية ومجموعة الغانم الكويتية مهتمتان بالاستثمار في شركة أولمبيك اليونانية.

وعن زيارة رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرمنليس إلى قطر الشهر الماضي قال إن أهمية الزيارة اقتصاديا تظهر في الوفد الاستثماري الواسع الذي رافقه، وفي توقيع اتفاقيات بين الصناعيين اليونانيين وغرفة صناعة قطر.

وأعرب عن اعتقاده بوجود مصلحة مشتركة في استثمار الجانب القطري في أولمبيك حيث إن المصلحة اليونانية تكمن في إنقاذ الشركة التي تتكبد المزيد من الخسائر بشكل مستمر، في حين يمكن للجانب القطري الاستفادة من محطات الصيانة التي تملكها الشركة لخدمة الطائرات أثناء قيامها برحلات بعيدة.

وكانت اليونان وقطر قد تبادلتا افتتاح سفارة كل منهما في البلد الآخر، في إشارة إلى تمتين مستوى العلاقات بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة