واشنطن تحول أموالا لإعمار العراق لغايات أمنية   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

جورج بوش
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن إدارة الرئيس جورج بوش اقترحت تحويل مبلغ 3.46 مليارات دولار من أموال مخصصة لمشاريع إعادة الإعمار في العراق إلى تمويل تحسين الوضع الأمني ببلاد الرافدين.

وأفاد وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية مارك غروسمان بأن هذه الأموال ستستقطع -إلى حد كبير- من مشروعات المياه والصرف الصحي والطاقة التي لن تنفذ لغاية العام المقبل.

وتشكل هذه الأموال المراد استقطاعها جزءا من صفقة إنفاق تبلغ 87 مليار دولار للعمليات العسكرية ومشاريع إعادة البناء في العراق تتطلب موافقة الكونغرس على أي تغيير بشأنها.

وكانت واشنطن خصصت من هذه الصفقة مبلغ 18.4 مليار دولار لإعادة إعمار العراق.

وتتضمن التعديلات تخصيص مبلغ 2.2 مليار دولار لمشاريع المياه والصرف الصحي بالإضافة إلى 4.47 مليارات دولار للكهرباء.

وتخصص الأموال الإضافية بشأن تحسين الوضع الأمني لتغطية احتياجات ومرتبات 45 ألفا من الضباط العراقيين الجدد و16 ألفا من ضباط مراقبة الحدود، إلى جانب 20 فرقة من الحرس الوطني العراقي.

وقد واجه برنامج إعادة الإعمار بالعراق الذي كان يديره البنتاغون وتولت وزارة الخارجية الأميركية المسؤولية عنه في نهاية يونيو/ حزيران الماضي، انتقادات عنيفة في الكونغرس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة