خطة سعودية لرفع طاقة الإنتاج النفطي   
السبت 1424/3/3 هـ - الموافق 3/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر إعلامية مختصة أن السعودية
سترفع طاقتها الإنتاجية من النفط إلى ما بين 11 إلى 12 مليون برميل في اليوم من الآن وحتى العام 2007 مقارنة مع طاقتها الحالية البالغة 10.5 ملايين برميل في اليوم.

ونقلت مجلة ميدل إيست إيكونوميك سيرفي (ميس) عن مصادر موثوقة أن شركة أرامكو السعودية تدرس خطة لتطوير حقول نفطية جديدة بشرق المملكة قد تضيف 1.75 مليون برميل يوميا إلى طاقتها الإنتاجية الحالية في غضون أربعة أعوام. ومن المعروف أن معظم الاحتياطيات السعودية من الخام تتركز في المنطقة الشرقية.

من جهة أخرى قالت المجلة التي تصدر في نيقوسيا إن الشركة السعودية تعمل على تعزيز طاقتها الإنتاجية اليومية الحالية البالغة 10.5 ملايين برميل من حقول جديدة. ولم توضح المجلة قيمة الاستثمارات الضرورية لبلوغ هذا الهدف.

وفي الأسابيع الأخيرة اختبرت المملكة الإنتاج بأقصى طاقة لديها، وذلك للتعويض عن تعطل الإنتاج في فنزويلا ونيجيريا والحيلولة دون ارتفاع الأسعار إبان الحرب.

وتنتج السعودية التي تملك ربع الاحتياط النفطي العالمي حاليا أكثر من تسعة ملايين برميل يوميا، لكنها ستخفضها إلى 8.256 ملايين برميل اعتبارا من مطلع يونيو/ حزيران المقبل بموجب قرار أوبك الأخير خفض المعروض.

كما يقضي القرار المذكور -الذي اتخذ في اجتماع استثنائي عقد في نهاية أبريل/ نيسان- رفع سقف الإنتاج الرسمي إلى 25.4 مليون برميل يوميا اعتبارا من مطلع يونيو/ حزيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة