أوروبا واليابان تدعوان لحل أزمة الغذاء   
الأربعاء 17/4/1429 هـ - الموافق 23/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:17 (مكة المكرمة)، 12:17 (غرينتش)

قلق أوروبي ياباني من ارتفاع أسعار الغذاء (الفرنسية)

دعا زعماء اليابان والاتحاد الأوروبي للعمل على حل مشكلة ارتفاع أسعار الغذاء في العالم، وحذروا أن أزمة الغذاء قد تفاقم مشكلة الفقر وتضر بالاقتصاد العالمي.

 

وأعرب رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا ورئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو في بيان صدر عقب اجتماع لهما عن "قلقهما العميق" إزاء ارتفاع أسعار الغذاء والنفط والسلع الأخرى.

 

وقال البيان إن ارتفاع الأسعار قد يؤدي إلى إبطاء نمو الاقتصاد العالمي وقد يترك آثارا سلبية على الدول النامية والمتقدمة على حد سواء.

 

وأكد الجانبان ضرورة معالجة الأزمة بالنظر إلى أثرها الكبير على جهود الدول النامية للتغلب على الفقر.

 

كما تعهدت اليابان والاتحاد الأوروبي بالعمل سويا لدعم استقرار أسواق المال.

 

من ناحية أخرى أشار باروسو في مؤتمر ص


حفي إلى أن ارتفاع أسعار الغذاء أكد الحاجة إلى زيادة المساعدات للدول النامية, وقال إن حجم المساعدات انخفض في العام 2007.

 

وقال فوكودا إن الاتحاد الأوروبي وافق على اقتراح اليابان مناقشة أزمة الغذاء في منظمة التجارة العالمية.

 

وكانت اليابان التي تستورد أكثر من نصف حاجاتها من الغذاء أعربت عن قلقها من أن تؤدي القيود التي تفرضها الدول المنتجة للحبوب على صادراتها إلى الإضرار بأمنها الغذائي, كما أشارت إلى أنها  سوف تثير مسألة ارتفاع أسعار الغذاء في قمة الدول الصناعية الثماني التي ستعقد في يوليو/ تموز القادم في طوكيو. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة