النعيمي يرجح موافقة أوبك على خفض إمدادات الخام   
الثلاثاء 1423/10/6 هـ - الموافق 10/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي
قال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن من المرجح أن يوافق أعضاء أوبك على إجراء تخفيضات كبيرة في الإمدادات الفعلية في أسواق النفط العالمية عندما يجتمعون هذا الأسبوع, وذلك لإبقاء أسعار النفط قرب 25 دولارا للبرميل.

وقال النعيمي إن هناك تأييدا متزايدا في أوبك لخفض الإنتاج الفعلي للمنظمة, كما يوجد تأييد لرفع حصص الإنتاج الرسمية للأعضاء في الاجتماع الذي يعقد الخميس المقبل.

وقال النعيمي للصحفيين في لندن "هناك حاجة للخفض والأغلبية متفقة على ضرورة رفع سقف الإنتاج" الرسمي البالغ 21.7 مليون برميل يوميا. لكن الإنتاج الفعلي يزيد على هذا بنحو ثلاثة ملايين برميل يوميا بسبب تجاوز المنتجين حصصهم الرسمية.

أوبك تجاهلت التجاوزات
وذكر النعيمي أن أوبك اتفقت بشكل غير رسمي في اجتماعها السابق في سبتمبر/ أيلول على تجاهل حصص الإنتاج الرسمية, والسماح بتجاوزها للحيلولة دون ارتفاع الأسعار أكثر من اللازم.

وقال النعيمي إن هناك الآن ضرورة لخفض الإنتاج الفعلي لأوبك بما يتراوح بين 1.5 ومليوني برميل يوميا, ورفع سقف الإنتاج الرسمي بين مليون و1.5 مليون برميل يوميا.

ومضى قائلا "لقد عملنا من أجل وصول السعر إلى ما هو عليه الآن ونحن سعداء بتحركه حول 25 دولارا". وبلغ سعر مزيج برنت في لندن صباح اليوم 25.68 دولارا للبرميل.

وقال النعيمي إن القرار النهائي بهذا الشأن سيتوقف على إجماع وزراء أوبك وبيانات الإمدادات التي ستعرض عليهم في اجتماع الخميس.

وقال النعيمي إن أوبك ستسد الفجوة الناجمة عن توقف صادرات النفط الفنزويلية. وأبدى قلق أوبك من تأثير تباطؤ النمو الاقتصادي على الطلب العالمي على النفط. وأضاف "ما لم يتحسن الاقتصاد فسيضر ذلك بتوقعات نمو الطلب عام 2003".

العراق يطالب بوقف التجاوزات
من جانبه دعا العراق الدول الأخرى الأعضاء في أوبك إلى التوقف عن تجاوز الحصص الإنتاجية. وقال متحدث باسم وزارة النفط إن بغداد تؤكد التزام الدول الأعضاء بالحصص الرسمية والامتناع عن إنتاج أي كميات إضافية.

ولا يشارك العراق في نظام الحصص لخضوعه لعقوبات دولية. وقال المتحدث في بيان إن العراق سيعلن في اجتماع أوبك عن وجود فائض كبير في سوق النفط, وزيادة في إنتاج النفط من جانب الدول غير الأعضاء في أوبك, وسيطالب بإصلاح هذا الوضع.

وأضاف أن العراق يشدد على ضرورة اتخاذ الدول الأعضاء موقفا قويا من مخططات أميركية تهدف إلى خفض أسعار النفط. ومن المتوقع أن يغادر وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد بغداد في وقت لاحق اليوم متوجها إلى فيينا لحضور اجتماع أوبك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة