اجتماع أوبك يؤجل الإعلان عن خفض الإنتاج   
الجمعة 1421/12/22 هـ - الموافق 16/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
اجتماع أوبك في فيينا

ارتفعت أسعار النفط الخام في بورصة النفط الدولية في لندن في اعقاب ورود مؤشرات على أن وزراء النفط في دول أوبك المجتمعين في فيينا يتجهون للاتفاق على خفض الإنتاج في حدود مليون برميل يوميا. ويهدف قرار الخفض إلى الحفاظ على استقرار الأسعار. وأفادت مصادر نفطية أن أوبك ستعلن حجم الخفض الدقيق في غضون 24 ساعة.

وستكون هذه المرة الثانية هذا العام التي تقرر فيها المنظمة خفض الإنتاج بسبب مخاوف من تراجع الاستهلاك وانهيار الأسعار. وقال رئيس منظمة الأوبك وزير النفط الجزائري شكيب خليل إن قرار المنظمة بخفض الإنتاج سيعلن اليوم السبت. وكان خليل أعلن في وقت سابق أن الخفض سيكون بمعدل حوالي مليون برميل يوميا، وأضاف أن ذلك سيترافق مع خفض لإنتاج الدول غير الأعضاء في المنظمة التي تشارك في مؤتمر أوبك بصفة مراقب بحدود نصف مليون يرميل يوميا.

النعيمي
وأكد وزير النفط السعودي علي النعيمي أن المنظمة توصلت إلى إجماع بشأن الخفض. ونفى الوزير السعودي أن يكون تأخير الإعلان عن الاتفاق عائدا إلى رغبة أوبك في انتظار إقفال الأسواق.

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغانه إن البلدان الأعضاء في المنظمة على وشك التوصل إلى اتفاق. وأوضح أن أوبك تأخذ وقتا قبيل وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق بسبب القلق الأوروبي حول تأثير خفض الإنتاج على حركة النمو العالمية.

وفي السياق نفسه أعلن نائب وزير النفط الأنغولي أن بلاده المنتجة للنفط وغير العضو في أوبك ستساند وبقوة قرار التخفيض الذي تزمع أوبك إقراره. ويذكر أن أنغولا تحضر المؤتمر بصفة مراقب كما هو الحال بالنسبة لدول غير أعضاء في أوبك كالمكسيك وسلطنة عمان وروسيا وكازاخستان.

وأعلن نائب وزير النفط الروسي أليكسي ميلر أن بلاده ستخفض صادراتها النفطية في الربع الثاني من العام من أجل مصلحة السوق المحلية. وقال الوزير الروسي إن بلاده تعتزم توطيد علاقاتها بأوبك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة