شيراك يدعو لشراكة اقتصادية مع ليبيا   
الأحد 1425/10/16 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

شيراك حث الشركات الفرنسية على الاستفادة من الانفتاح الليبي (رويترز)
أعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك في ختام زيارته لليبيا أمس رغبة بلاده في تحقيق شراكة حقيقة اقتصادية وسياسية مع طرابلس.

وأجرى شيراك خلال زيارته محادثات مع نظيره الليبي معمر القذافي شملت مجالات سياسية واقتصادية أعلن خلالها فتح صفحة جديدة من العلاقات بين ليبيا وفرنسا.

وأوضح شيراك أن تنمية الشراكة الاقتصادية تتطلب تعزيز وجود الشركات الفرنسية في ليبيا.

وحث أصحاب شركات رافقوه في زيارة طرابلس على زيادة وجودهم في ليبيا الغنية بالنفط للاستفادة من الانفتاح الليبي بعد إلغاء العقوبات الدولية.

من جهته اعتبر القذافي محادثاته مع شيراك جيدة وتعزز التفاهم بين البلدين وبين الاتحادين الأوروبي والأفريقي وتنسق الجهود عبر المتوسط.

ويتمحور اهتمام الشركات الفرنسية حول القطاع النفطي المسيطر عليه من الشركات الأميركية في وقت تخطط فيه ليبيا لزيادة إنتاجها من النفط إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا عام 2010، مما يستدعي وجود استثمارات بقيمة 30 مليار دولار.

وتتنافس الشركات الأميركية والأوروبية على كسب عقود تحديث وتطوير البنية التحتية والعقود النفطية وقطاعات النقل والاتصالات.

وقد سبق شيراك إلى زيارة ليبيا كل من رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني ونظيره البريطاني توني بلير والمستشار الألماني غيرهارد شرودر في إطار مساع لتحقيق مكاسب اقتصادية.

ويشار إلى أن حصة فرنسا في السوق الليبية لم تتجاوز نسبة 6% عام 2003 وتتقدمها إيطاليا في هذا المضمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة